«الأمانة» بانتظار عروض فنية لإزالة أنقاض الجوفة
قيم الموضوع

(0 أصوات)

صحيفة كل أخبارك - عهود محسن
أكد المهندس رائد حدادين المدير التنفيذي لدائرة رقابة الاعمار في أمانة #عمان الكبرى أن الأمانة قامت بمخاطبة نقابة المقاولين لتزويدها بالمقاولين المصنفين لديها والقادرين على انجاز إزالة الانقاض بما يعرف بانهيارات منطقة الجوفة بشكل متخصص.

وقال ل"صحيفة كل أخبارك": "إنه قد تم الاتصال مع هؤلاء المقاولين لتقديم عروض فنية بعملية الازالة والاجتماع معهم بحضور مدير مدينة #عمان المهندس عمر اللوزي وأمين سر مجلس البناء الوطني الدكتور المهندس جمال قطيشات واللجنة الانشائية العليا وإطلاعهم على طريقة العمل ليتسنى لهم تقديم العروض الفنية والاسعار".
وأظهر إن عمليات الإزالة للمباني المنهارة تحتاج لخطة فنية متكاملة من مختلف الجهات صاحبة الاختصاص لتفادي وقوع أضرار إضافية في المنطقة الجغرافية بالكامل نظراً لخصوصية المنطقة من الناحية الطوبوغرافية والهندسية.
وبين حدادين أن اللجنة الفنية للكشف على المباني المنهارة بمنطقة جبل الجوفة في العاصمة #عمان أوصت بإزالة المباني القائمة المتضررة بالسرعة الممكنة وسرعة ازالة الانقاض للمباني المنهارة علماً بأن تكاليف الإزالة تعود على المواطنين.
وأشار إلى أن الكشف الأولي للجنة السلامة العامة المشكلة لمتابعة الأوضاع في المنطقة أظهر أن المباني المنهارة والمجاورة لها تعاني من ضعف الإنشاء والقدم وعدم التزامها بكودات البناء ومخالفة إجراءات السلامة العامة.
وشدد حدادين على أنه وخلال الأيام القادمة وبالتوازي مع إجراء المسح الميداني للمباني وطوبغرافية الأرض سيتم إبلاغ أصحاب العقارات بالوضع الإنشائي لها والإجراءات الواجب اتباعها هندسياً لحمايتها من الانهيار؛ وهو ما يستوجب مراجعة مكاتب هندسية مختصة من قبلهم لإجراء اللازم وفقاً للتقارير الفنية.
ولفت إلى تشكيل لجنة من محافظة العاصمة وعضوية مندوبين من الدفاع المدني والامن العام وامانة #عمان الكبرى والجمعية العلمية الملكية ومجلس البناء الوطني ونقابة المهندسين ونقابة المقاولين ومديرية تنمية شرق #عمان وشركة مياهنا وشركة الكهرباء الوطنية لدراسة كافة جوانب الحادثة من الناحيتين الفنية والهندسية للمباني المنهارة وما حولها.
من جهتهم أبدى مواطنون من أصحاب البيوت المنهارة بالمنطقة استيائهم لعدم المباشرة بإيجاد حلول عملية وسريعة لمشكلتهم بعد مرور نحو أسبوعين مطالبين الحكومة والجهات المعنية بالانتباه لأوضاع العائلات المقيمة في المساكن والشقق المؤقتة.
وينقسم السكان إلى ثلاث فئات؛ الاولى وهي من انهارت منازلهم وعددهم 12 أسرة والفئة الثانية هي أصحاب المنازل المستأجرة في تلك المباني وعددهم ثلاث أسر وأما الفئة الثالثة فهم أصحاب الشقق في المباني التي تم اخلاؤها احترازيا وعددهم 41 أسرة.
وطالب المواطنون المتضررون الحكومة عبر "صحيفة كل أخبارك" إيجاد حلول لمعاناتهم وإيجاد مرجعية واضحة لمتابعة قضيتهم والتواصل معها على مختلف الصعد بدلاً من تقاذف المسؤولية والتسويف والمماطلة.
يذكر أن العاصمة #عمان شهدت العام الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الانهيارات للأبنية القائمة وتحت الإنشاء خصوصاً خلال فصل الشتاء الذي حدثت فيه 8 انهيارات في شارع عبدالله غوشة والجبيهة وصويلح وحي نزال.
وكانت أمانة #عمان الكبرى أكدت أن الموقع الذي شهد انهيارات في عدد من المباني بجبل الجوفة تم إنشاؤها في أواخر السبعينات من القرن الماضي وهي مبان شعبية متصلة أحيانا مع بعضها ويفصل بينها ممرات ضيقة جدا وقامت مؤسسة التطوير الحضري باعتمادها آنذاك كأبنية قائمة عند تخصيصها للمواطنين.
وأشارت في بيان لها عقب وقوع الانهيارات الى أن طبوغرافية المنطقة التي حدث فيها الانهيار جبلية متدرجة وتقع اسفل منسوب الشارع وان هذه المباني شهدت إنشاء طوابق إضافية وصلت الى 6 طوابق في بعض الاحيان وهي مبان عشوائية دون مواصفات البناء والكودات الهندسية.
وبينت أنها ستتعامل مع أي زيادات على الابنية المخالفة لقانون المدن والقرى حسب الماده 38 منه بكل حزم في كافة مناطق أمانة #عمان داعية المواطنين لعدم البناء بشكل مخالف لقانون البناء الوطني واضافة طوابق أو أية انشاءات دون مخططات هندسية؛ مما يشكل أحمالا جديدة لاتتناسب مع قوة أساسات البناء وحالته الفنية. 

من تعتقد الحكومة الأكثر رفعاً للأسعار؟

Designed by © Tira for IT.

المصدر : السبيل