ماحقيقة الشاب الذي تعرّى وقطع عضوه الذكري في حلب!
ماحقيقة الشاب الذي تعرّى وقطع عضوه الذكري في حلب!
Follow @alhadathnews

انتشرت ليل امس صورة لشاب عاري وسط جموع من الناس انتشار النار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي  وتعددت الروايات التي تحدثت عن تفاصيل القصة الغريبة التي حدثت في حلب في حي السليمانية

نشطاء معارضون تداولوا الصورة قائلين بأنها لشاب عشريني من حي السليمانية في مدينة حلب قام بقطع عضوه الذكري والركض عاريا في الشارع وسط جموع من اهالي الحي بعد سماعه عن خبر قدوم دورية للشرطة العسكرية السورية لسحب المتخلفين عن الاحتياط  وورود اسمه بقائمة المطلوبين للاحتياط حيث رصد صحيفة كل أخبارك صفحات نشطاء معارضون للدولة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا ان الشاب بدأ بالصراخ قائلا “انا مرا مو زلمي ” بحسب ما أوردوه  بعد قطعه لعضوه الذكري كي يتجنب الالتحاق بخدمة الاحتياط

الى ذلك تداول نشطاء موالون للدولة السورية ذات الصورة ونقلوا  عمن قالوا أنهم من أقارب الشاب وأهالي الحي أن الشاب يعاني من مرض نفسي ولديه اختلال عقلي تعرّض لنوبة هيستيرية مما دفعه الى الركض خارج المنزل عاريا وتحطيم واجهة احد المحلات التجارية وزجاج سيارة مركونة امام المحل مما دفع الاهالي الى تغطيته بقطعة قماش ونقله الى المستشفى لمعالجة جروحه مضيفين ان  مالك السيارة رفض ما قدمه له أهالي الشاب من نقود تعويضا عن الاضرار التي لحقت بسيارته

 

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز