على غرار ماحدث في مصر.. من قصر الرئاسة إلى "الزنزانة".. حبس رئيسة كوريا الجنوبية لتواطئها فى فضيحة فساد

 

كتبت رباب فتحى

 

سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على السجن الذى ستحتجز فيه رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاى وذكرت تحت عنوان "من الرئاسة إلى الزنزانة: حياة بارك جيون هى الجديدة خلف الأسوار" إنه بعد ما يقرب من عقدين من رغد العيش قضتها كرئيسة للبلاد تبدل حالها وأصبحت الآن محتجزة فى "زنزانة" وتأكل وجبات لا يزيد سعرها على 1.30 دولار وتنام على مرتبة يمكن طيها على الأرض. 

 

البيت الأزرق

البيت الأزرق أو قصر الرئاسة 

 

وكان ألقى القبض على رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بعد إدانتها باتهامات بينها الرشوة فى فضيحة فساد شملت بعضًا من المنتمين لنخبة السياسة والأعمال فى البلاد. وأصبحت بارك (65 عامًا) أول رئيس منتخب لكوريا الجنوبية يطاح به من منصبه. وهى متهمة بالتواطؤ مع صديقتها تشوى سون-سيل للضغط على شركات كبرى لتقديم تمويل لمؤسسات تدعم مبادراتها السياسية.

 

وتنفى بارك وتشوى وهى محتجزة وتجرى محاكمتها أيضًا ارتكاب أى مخالفات.

 

وفى الساعات الأولى من صباح الجمعة وافقت محكمة سول المركزية على طلب الإدعاء وإصدار أمر باعتقال بارك بعد أن أدلت بشهادتها على مدى ثمانى ساعات تقريبًا.

 

رئيسة كوريا الجنوبية

رئيسة كوريا الجنوبية

 

وأضافت الصحيفة أن مركز الاحتجاز فى العاصمة سيول وتحديدًا فى "إيوانج" والذى تحتجز فيه بارك يتكون من العديد المبانى منها مبان للرجال وأخرى للنساء وأبراج للمراقبة وشهد من قبل نزلاء مثل رجال أعمال وسياسيين من بينهم رئيس سابق ادعوم من الجيش والذى سجن فى التسعينيات بسبب الرشوة وضابط رفيع المستوى فى جهاز المخابرات  ورئيس مجموعة تشى تاى وون. 

 

وأوضحت الصحيفة أن معظم المحتجزين يتشاركون فى الزنزانة المخصصة لستة أشخاص ولكن فى العموم تظل الشخصيات البارزة فى مرافق مخصصة لشخص واحد لأسباب تتعلق بسلامتهم. 

 

وتوجد فى هذه الغرفة المخصصة لشخص واحد والتى لا تتجاوز مساحتها 6.2 متر مربع مرتبة يمكن طيها توضع على الأرض وتلفزيون ودولاب صغير وحمام وحوض به مياه باردة. 

 

مركز الاحتجاز فى سيول

مركز الاحتجاز فى سيول

 

ومع مكانة بارك البارزة يرجح أن تخصص لها زنزانة أكبر خاصة بها ويمكن للنزلاء استخدام مرافق الاستحمام الساخنة المشتركة مرتين فى الأسبوع.

 

مركز الاحتجاز الذى تحتجز فيه رئيسة كوريا السابقة

مركز الاحتجاز الذى تحتجز فيه رئيسة كوريا السابقة

 

ويتم توفير 3 وجبات تتكلف كل واحدة منها 1.30 دولار ويطلب من النزلاء تناول الطعام فى غرفهم وأن يغسلوا الأطباق فى الحوض الموجودة فى الزنزانة قبل أن يأخذها القائمون على تقديم الوجبات. ولا يُسمح بإدخال أى طعام من الخارج. 

 

 ويطلب من المحتجزين ارتداء زى موحد وترتدى المرأة اللون الأخضر ويبدأ طابور الصباح فى الساعة السادسة صباحا وطابور المساء فى التاسعة مساء ويسمح بممارسة الرياضة في الهواء الطلق لمدة ساعة كل يوم.

 

ويمكن للنزلاء أن يلتقوا فى الفترة من 6 إلى 9 بالمدعين العامين وبالمحامين. ولا تفرض سلطات السجن أى وقت محدد لاستشارات المحامين وهو ما يستغله بعض النزلاء الأثرياء لقضاء معظم وقتهم فى منطقة الزيارات مع محاميهم. 

 

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إنه ليس واضحًا إذا كانت بارك ستتلقى معاملة خاصة فى مركز الاعتقال ولكن اعتقالها عار جديد فى عملية سقوط امرأة نٌظر لها على مدار عقود بأنها "أميرة" البلاد على الساحة السياسية. 

 

من قصر الرئاسة إلى "الزنزانة".. حبس رئيسة كوريا الجنوبية لتواطئها فى فضيحة فساد.. بارك تحتجز فى غرفة وحدها "لسلامتها".. تنام على مرتبة وتأكل وجبات لا يتجاوز سعرها 1.30 دولار.. وتغسل ملابسها بنفسها

 

 

المصدر : الموجز