مؤسس المخابرات القطرية: تميم سيجبر على الاستقالة ويصبح لاجئا فى دولة أردوغان

كتب: ميس رضا

 

ذكر اللواء محمود منصور أحد مؤسسي المخابرات القطرية إنه حال عدم تراجع قطر عن سياساتها المعادية لدول الجوار والقبول بقائمة المطالب الـ13 خلال المدة المحددة لها والتى أوشكت على النفاد ستواجه قطر حزمة من الإجراءات التصعيدية المؤلمة فى جميع المجالات.

 

وأوضح "منصور" فى تصريح لـ"صدى البلد" أن دول المقاطعة عليها أن تتقدم بجميع الأدلة التي تدين قطر بارتكابها جرائم ضد الإنسانية للمحكمة الجنائة الدولية ومن ثم عرضها على مجلس الأمن لإيضاح وإثبات ما فعلته قطر بالدول العربية مؤكدًا أن المحكمة الجنائية لن تتغاضى عن تطبيق القانون على قطر لارتكابها جرائم فى حق الإنسانية من دعم وإيواء وتحريض للجماعات الإرهابية.

 

وأشار مؤسس المخابرات القطرية أن موقف دول المقاطعة من قطر أصبح نهائيا ولن يتم التراجع عنه إلا بعد تراجع قطر عن سياساتها وقبول قائمة المطالب وإعلان تميم التوبة.

 

وأشار "منصور" إلى أن السيناريو الأقرب للتنفيذ حال تمسك قطر بسياساتها هو إجبار تميم على الاستقالة من الحكم والخروج من قطر ليصبح لاجئا في تركيا.

 

يذكر أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثان ذكر فى تصريحات له "إن المطالب التي قدمتها #مصر والسعودية والبحرين والإمارات لقطر ستصبح لاغية بإنتهاء مهلة تنفيذها وإن تلك المطالب غير قابلة للتفاوض فيما تنتهي هذه المدة يوم الاثنين 3 يوليو المقبل".

المصدر : الموجز