داعش يرتكب مجزرة في الفلبين استعدادا لتأسيس «خلافة» جديدة

كتبت: زينب غريان

 

ارتكب تنظيم #داعش الإرهابي مجزرة مروعة في الفلبين بعد ذبحه مئات الأشخاص استعدادا لبناء خلافة جديدة له في منطقة الشرق الأوسط بعد عقب هزائمة المتزايدة في معاقله الرئيسية بسوريا والعراق.

 

وأوضحت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية أن التنظيم قتل 100 شخص على الأقل في مدينة مراوي الفلبينية التي استهدف فيها المسيحيين متخذا عشرات الرهائن منهم وتاركا ما لا يقل عن 130 شخصا منهم دون مأوى.

 

وأكدت مؤسسة الأبواب المفتوحة الخيرية المسيحية أن نحو 1000 شخص هم الآن تحت الحصار في المدينة تحت أيدي متطرفي التنظيم الذي يحاولون إخضاع جميع السكان لهم لإعلان خلافة جديدة من هناك.

 

وذكرت إن المتطرفين استخدموا المسيحيين كدروع بشرية لهم هناك في حين يحاول المواطنين المسلمين إنقاذ جيرانهم عبر تخبئتهم داخل منازلهم كمأوى مؤقت بعيدا عن أسلحة التنظيم الإرهابي.

المصدر : الموجز