المخرجة “البشري” تروي تجربة إنشاء أول مسرح نسائي بالمملكة

روت المخرجة #السعودية سامية البشري قصتها مع المسرح النسائي في #السعودية بأنها بدأت في تعلم فن المسرح قبل نحو 12 عامًا إبان دراستها في المراحل الدراسية وحتى الجامعة.
وأوضحت “البشري” أنه وقبل ثلاثة أعوام بدأت في تكوين أول مسرح نسائي في المملكة بجمعية الثقافة والفنون بجدة حيث وصل عدد المنتسبات إلى 75 فتاة موهوبة مشيرة إلى أن المسرح السعودي ما زال في انكماش ولا يوجد تجديد في تقديمه ولا توجد هناك ثقافة مسرح عالية حتى يصبح بوابة من بوابات الترفيه الموجودة في البلد إضافة إلى عدم القناعة من قِبل المواطنين بما يصنعه من تغييرات جذرية ثقافية في المجتمعات مستشهدة بما يحدث من حراك مسرحي في بعض الدول المجاورة كالكويت ومصر.
وذكرت المخرجة #السعودية إن لديها طموحًا وهاجسًا بأن يكون هناك فريق مسرحي نسائي أكاديمي منظم في المملكة مبينة عملت طيلة السنوات الماضية على وضع الخطط والأفكار وتدريب الكوادر البشرية وتأهيلها في الإخراج والتمثيل الخاص بالمسرح النسائي بمجهودات ذاتية فردية حتى استطاعت أن تحقق الكثير من الفعاليات المتنوعة منها اسكتشات كوميدية واستاند اب كوميدي ولوحات استعراضية ودورات موسيقية على مستوى محافظة جدة والمشاركة في العديد من المهرجانات التي تستهوي الجمهور النسائي الداعم الحقيقي لنا.
وتضيف البشري: “أخيرًا لدينا فعاليات لموسم الصيف لهذا العام التي لاقت إقبالاً جماهيريًا رائعًا حيث نقدم من خلالها بعض العروض الاستعراضية المسرحية كفعالية ساعة فن.
وأعربت عن تطلعها بأن يكون هناك اهتمام بهذا المجال الذي يعد من أهم العوامل لصناعة الثقافة وبما يتوافق مع مكانة المملكة العربية #السعودية على خريطة الفن ويلامس التطلعات والآمال للمرأة #السعودية. />ودعت “هيئة الترفيه” إلى الاهتمام بالمسرح وتنمية المواهب الشابة وأن تجعل منه نافذة للمعالجة ومناقشة القضايا الاجتماعية والمثل يقول أعطني خبزًا ومسرحًا أعطيك شعبًا مثقفًا وأبدت تفاؤلها برؤية المملكة 2030 بأن ذلك سيتحقق بمشيئة الله.

المصدر : مزمز