لماذا يرفض زوج ملكة الدنمارك أن يُدفن بجوارها؟
أظهر القصر الملكي في الدنمارك أن الأمير هنريك زوج الملكة مارغريت الثانية أبدى عدم رغبته بأن يدفن إلى جوار زوجته بعد موته.

ونقلت وسائل إعلام بيانا صادرا من القصر الملكي في كوبنهاغن أوضح أن الأمير -البالغ من العمر 83 عاما- أبدى رغبته بمخالفة التقاليد الملكية التي تنص على دفن الزوجين الملكيين بكنيسة الكاتدرائية في روسكيلده.

ووفقا للبيان فإن الملكة أبدت تفهما لقرار زوجها دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

الرغبة المثيرة للجدل للأمير هنريك جاءت بالرغم من قيام النحات الدنماركي بيورن نورجارد بإعداد نعش لهنريك وزوجته الملكة مارغريت الثانية البالغة من العمر 77 عاما.

يذكر أن الأمير هنريك لا يرغب أيضا بأن يدفن في موطنه الأصلي فرنسا.

وسابقا لم يخفِ الأمير هنريك عدم سعادته بلقب "الأمير" وكان يرغب بأن يكون لقبه "ملكا".

وكان الأمير هنريك أحال نفسه في 2016 إلى التقاعد وتخلى عن جميع صلاحياته ولقب بعد ذلك بـ"الزوج الأمير".

المصدر : عربي 21