مخطط هجوم فاشل على مباراة إسرائيل وألبانيا يُقتل بسوريا
صرح مسؤول أمريكي الخميس أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تمكنت من قتل أحد مخططي الهجوم الذي كان يستهدف مباراة في كرة القدم للمنتخب الإسرائيلي العام الماضي في ألبانيا وتم إحباطه.

وذكر المتحدث باسم التحالف الكولونيل راين ديلون أن لافدريم مهاجري قتل في 7 يونيو/حزيران في غارة قرب مدينة الميادين القريبة من دير الزور في شرق سوريا.

وأشار أن "مهاجري ألباني من كوسوفو نصّب نفسه زعيما على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الكوسوفيين".

واتهمت السلطات الألبانية 4 أشخاص بالتخطيط لمهاجمة مباراة كرة قدم بين ألبانيا واسرائيل ضمن تصفيات كأس العالم في البانيا في نوفمبر/تشرين الأول الماضي.

وكان من المقرر أن تجري المباراة في بلدة شكودرا في شمال ألبانيا لكنها نقلت إلى مدينة الباسان على بعد حوالى 45 كلم عن العاصمة تيرانا وأقيمت تحت حراسة أمنية مشددة.

وذكر ديلون إن مهاجري كان "المقاتل الألباني الأبرز والأكثر تطرفا" في سوريا والمسؤول عن نشر الأيديولوجيا الجهادية وتشجيع المقاتلين الأجانب على السفر إلى الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بغرض تجنيدهم.

وذكر ديلون للصحافيين عبر دائرة الفيديو من بغداد إن مهاجري "كان مسؤولا أيضا عن التخطيط لهجمات إرهابية عديدة تشمل المخطط الفاشل لتفجير قنبلة خلال مباراة كرة قدم بين ألبانيا واسرائيل عام 2016".

وأشار ديلون أيضا إلى أن 8 "رفاق" لمهاجري قتلوا معه في الغارة.

يذكر أن مهاجري برز في العام 2015 بفيديو ظهر خلاله أثناء إقدامه على إعدام شاب من دير الزور بقذيفة "آر بي جي".

المصدر : عربي 21