جدل بإسرائيل بعد الإعلان عن أن عريقات ينتظر زراعة رئتين
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ينتظر دوره على قائمة زراعة الاعضاء في إسرائيل.

ونقل موقع "المصدر" الإسرائيلي عن وسائل إعلام قولها إن عريقات ينتظر زرع رئتين في إسرائيل بسبب حالته الصحية الخطيرة.

وأوضح الموقع أن متطرفين إسرائيليين طالبوا بإلغاء بطاقة التبرع بالأعضاء المعروفة ببطاقة "إيدي" والتي تسمح بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة بسبب عريقات.

ويظهر اسم عريقات (62 عاما) في قائمة الانتظار لزرع الأعضاء في إسرائيل وفي الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للموقع الإسرائيلي فإنه ستُجرى عملية الزرع فور العثور على رئتين ملائمتين ويعتقد أطباء عريقات أن احتمال شفائه بعد العملية سيكون جيدا.

وعلق موقع "المصدر" بالقول إن "هذا يعني أن كل إسرائيلي وقّع على بطاقة التبرع بالأعضاء قد يساهم في إنقاذ حياة عريقات".

ونُشرت رسالة خاصة في إحدى صفحات الفيس بوك وصلت إلى صفحة بطاقة التبرع بالأعضاء جاء فيها: "أرغب في إلغاء سريان مفعول توقيعي على البطاقة بعد أن علمت أن الإرهابي صائب عريقات ينتظر التبرع بالأعضاء. أرغب في إنقاذ حياة الآخرين ولكن ليس الإرهابيين. تسرني المصادقة على إلغاء سريان مفعول بطاقة إيدي". 

وجاء في رد وزارة الصحة والمركز القطري لزرع الأعضاء أن "في وسع مواطني دولة إسرائيل تسجيل اسمهم في قائمة الانتظار لزرع الأعضاء. تُمنح الأفضلية للزرع وفق معايير طبية فقط دون استثناء وفق المبدأ الذي ينص على أن المريض الذي يحتاج أكثر إلى العضو المزروع سيجتاز عملية الزرع أولا" وفق ما جاء في الرسالة.

وتابعت الوزارة: "في الحالات التي لا يُعثر فيها على مريض ملائم في إسرائيل لزرع العضو يمكن زرع العضو في جسم مريض ليس إسرائيليا وهذا بموجب مصادقة عائلة المتبرع وبالتنسيق مع مركز زرع الأعضاء ولكن نادرا ما تحدث حالات كهذه. قُدّم طلب إلى وزارة الصحة لإدراج السيد صائب عريقات في قائمة الانتظار بموجب القانون. ليس في وسع وزارة الصحة لأسباب قانونية تلبية هذا الطلب الاستثنائي وهذا بموجب الالتزام الأسمى للحفاظ على نزاهة زرع الأعضاء. في وسع عريقات الحصول على رئتين وفق الأنظمة الإدارية فيما يتعلق بالمواطنين غير الإسرائيليين".

المصدر : عربي 21