الأقصى مفتوح للجميع والاحتلال يكثف وجوده بالقدس

مع استمرار التوتر في مدينة القدس المحتلة عقب إجبار المقدسيين حكومة  الاحتلال الإسرائيلي على التراجع عن إجراءاتها الأخيرة بحق الأقصى يتمكن اليوم الوافدون للصلاة في المسجد الأقصى من الدخول إليه لعدم تحديد الاحتلال أعمار المصلين.

وأثبت مدير شؤون المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني أن المسجد وبحسب ما أخبرت به دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي فإن "مفتوح اليوم لدخول الجميع دون تحديد الأعمار ولا توجد أي قيود حتى الآن".

وأوضح في تصريح خاص لـ"صحيفة كل أخبارك" أن سلطات الاحتلال "كثفت من وجود جنودها المدججين بالسلاح على بوابات المسجد الأقصى" مضيفا: "هناك العديد من الحواجز العسكرية الإسرائيلية على مداخل مدينة القدس المحتلة".

وتوقع الكسواني أنه في حال بقاء الحال على ما هو عليه اليوم أن يتمكن عدد كبير من المصلين من أداء صلاة الجمعة منوها إلى أن "الوضع داخل المسجد الأقصى هادئ والأبواب مفتوحة". 

وشهدت مدينة القدس المحتلة خلال الشهر الماضي توترا كبيرا بعد قيام سلطات الاحتلال بوضع بوابات أمنية على ثلاثة بوابات للمسجد الأقصى وهو ما تسبب باندلاع مواجهات في القدس والضفة الغربية ارتقى فيها عدد من الشهداء قبل أن يرضخ بعد أسبوعين من الاعتصامات ويزيل الاجراءات التي قام بها.

المصدر : عربي 21