السنوسي: حركات التمرد أصبحت تقاتل من دون أي سبب

بحث حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية وإبراهيم السنوسي مساعد رئيس الجمهورية تجارب السودان الماضية في معالجة النزاعات القبلية وجمع السلاح من المواطنين للاستفادة منها في حملة جمع السلاح بولايات دارفور.
وأظهر السنوسي في تصريحات صحفية عقب اللقاء بالقصر الجمهوري أن اللقاء تناول أهمية التنسيق مع القيادات العشائرية بالولايات المعنية فضلاً عن الجهات ذات الصلة داخلياً وخارجياً لتحقيق الوئام لمصلحة السودان. وذكر السنوسي إنه في ظل الحوار الوطني وتشكيل حكومة الوفاق أصبحت الأوضاع غير مواتية للحركات المقاتلة لأن أهل السودان بمن فيهم الذين داخل الحركات سئموا من الحرب ويريدون المشاركة في الحكومة.
ولفت السنوسي إلى أن الموقف الدولي الآن أصبح غير داعم للحركات التي تقاتل من دون سبب وسيتم التعامل معها بصفتها إرهابية.

تعليقات

المصدر : النيلين