السراج يكلف الطويل رئيسا لأركان الجيش واقعيم وكيلا للداخلية
كلف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج -بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي- اللواء ركن عبد الرحمن عمران الطويل بتولي مهام رئيس الأركان العامة للجيش الليبي مؤقتا.

وكان عبدالرحمن الطويل ترأس اللجنة الموقتة لتيسير تنفيذ الترتيبات الأمنية المشكلة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في يناير عام 2016.

اقعيم وكيلا لداخلية الوفاق

كما أصدر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج قرارا بتكلف فرج محمد منصور اقعيم بمهام وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني.

وذكر قرار تكليف اقعيم وكيلا لوزارة الداخلية أن أحكام هذا القرار تسري مع سريان أحكام قراري المجلس الرئاسي رقمي (150) و(178) لسنة 2017.

ويقضي قرار المجلس الرئاسي رقم (150) لسنة 2017 الصادر في آذار/ مارس الماضي بتسمية عبدالسلام مصطفى حسين عاشور بمهام وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق فيما يشير قرار رقم (178) الصادر في الشهر ذاته إلى تكليف خالد أحمد التيجاني مازن وكيلا للوزارة نفسها.

وذكر مصدر مقرب من فرج اقعيم لقناة النبأ الفضائية في وقت سابق إن اقعيم سيشكل غرفة أمنية تضم مديريات الأمن في المنطقة الشرقية وتتبع وزارة الداخلية في حكومة الوفاق بشكل مباشر.

قبيلة العواقير ترحب بالقرار

وأثار قرار تكليف فرج اقعيم العبدلي الذي ينتمي إلى قبيلة العواقير إحدى أكبر القبائل في المنطقة الشرقية جدلا واسعا شرقي البلاد وأحدث شقا في صف القبيلة بين مؤيد ومعارض.

ورحب أحد مشايخ قبيلة العواقير حسين عطية بقرار السراج القاضي بتعيين اقعيم داعيا الكتائب المحسوبة على قبيلة العواقير إلى الانضمام إلى الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة داخلية في حكومة الوفاق الوطني.

وأبدى آمر الاستخبارات العسكرية صلاح بولغيب -الذي ينتمي لقبيلة العواقير- استعداده للتعاون مع فرج اقعيم في بسط الأمن في المنطقة الشرقية وفق تصريحه لوسائل إعلام محلية.

قراران للتحدي

ويرى بعض المراقبين في صدور هذين القرارين من فائز السراج أنهما بمثابة تحدّ للواء المتقاعد خليفة حفتر وفتح معارك جديدة محلية وإقليمية ودولية بين الرجلين رغم الجهود الدولية لتقريب وجهات النظر بين الطرفين التي كان آخرها إعلان باريس الشهر الماضي.

ويعد فرج اقعيم -الذي يحمل رتبة نقيب- أحد القادة البارزين في عملية الكرامة منذ انطلاقها وتولى منصب رئيس جهاز قوة المهام الخاصة ومكافحة الإرهاب في الحكومة المؤقتة برئاسة عبدالله الثني.

وسبق لاقعيم أن اتهم قادة الجيش الليبي شرقي البلاد التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر بارتكاب جرائم قتل خارج نطاق القانون وإخفاء المدنيين دون معرفة مصيرهم.

المصدر : عربي 21