ماكرون يسعى لتنظيم مؤتمر في لبنان بشأن عودة اللاجئين السوريين لبلادهم
يسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتنظيم مؤتمر في لبنان بشأن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم يشمل الدول المضيفة في المنطقة وفق ما أعلن ماكرون الجمعة بعد لقاء جمعه برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري. فيما أثبت الحريري من جانبه أن "موضوع اللاجئين في بلاده "يلقي بثقله على الاقتصاد والبيئة والأمن".

ذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة بعد لقاء جمعه برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن بلاده تريد تنظيم مؤتمر في لبنان في مطلع 2018 حول عودة اللاجئين إلى #سوريا فيما يعتزم تنظيم مؤتمر آخر في باريس حول الاستثمارات الدولية للبنان يدعى إليه مستثمرون دوليون.

وأوضح ماكرون أنه يرغب في تنظيم مؤتمر في الفصل الأول من عام 2018 "حول عودة اللاجئين إلى بلادهم يشمل الدول المضيفة للاجئين في المنطقة حتى يتم أخذ هذه المسألة بالكامل بالاعتبار في إرساء الاستقرار في #سوريا وكل المنطقة". فيما أشارت الرئاسة الفرنسية أن هذا المؤتمر يمكن أن يعقد في بيروت.

من جهته علق رئيس الوزراء اللبناني الذي تستقبل بلاده أكثر من 1,2 مليون لاجىء سوري بالقول إن "موضوع اللاجئين صعب جدا بالنسبة للبنان لأنه يلقي بثقله كثيرا على الاقتصاد والبيئة والأمن".

وبالنسبة للمؤتمر حول الاستثمارات في لبنان فإن باريس تريد أن تدعو إليه أبرز المستثمرين الدوليين في مقدمتهم البنك الدولي. وأشار الرئيس الفرنسي أنه سيستقبل في 25 أيلول/سبتمبر نظيره اللبناني ميشال عون في زيارة دولة "هي الأولى منذ انتخابي ما يدل على العلاقة" التي تجمع بين لبنان وفرنسا.

وستكون هذه الزيارة الأولى أيضا لعون منذ انتخابه رئيسا.

وردا على سؤال حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد في المحادثات حول #سوريا أثبت الإليزيه مجددا أن فرنسا تعتبر أن رحيل الرئيس السوري لم يعد يشكل "شرطا مسبقا" للحوار.

صحيفة كل أخبارك/ أ ف ب

المصدر : فرانس برس