أمير قطر يبلغ ولي العهد السعودي "رغبته بالجلوس على طاولة الحوار" لحل الأزمة
أفادت وكالة الأنباء #السعودية (واس) أن ولي العهد السعودي تلقى الجمعة اتصالا هاتفيا من أمير قطر أبدى خلاله الأخير "رغبته بالجلوس على طاولة الحوار" لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر. وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إن "الاتصال جرى بناء على طلب من الرئيس الأمريكي" دونالد ترامب.

أفادت وكالة الأنباء #السعودية (واس) أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تلقى الجمعة اتصالا هاتفيا من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أبدى خلاله الأخير "رغبته بالجلوس على طاولة الحوار" لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر بين قطر والدول الأربع المقاطعة لها.

وذكرت "واس" إن ولي العهد السعودي "رحب" برغبة أمير قطر "بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع" مشيرة إلى أنه "سيتم إعلان التفاصيل لاحقاً بعد أن تنتهي المملكة العربية #السعودية من التفاهم مع" الدول الثلاث الأخرى المقاطعة لقطر وهي الإمارات والبحرين ومصر.

وفي الدوحة ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إن "الاتصال جرى بناء على طلب من الرئيس الأمريكي" دونالد ترامب الذي وبحسب البيت الأبيض شدد خلال محادثة هاتفية مع أمير قطر مساء الخميس على ضرورة "الوحدة" وذلك بعيد ساعات على استقباله في البيت الأبيض أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي يقوم بوساطة لحل الازمة الخليجية.

وإثر لقائه أمير الكويت عرض ترامب القيام بوساطة لتسوية الأزمة الخليجية من دون أن يحدد موقفا أمريكيا واضحا حيالها.

وبحسب "قنا" فإن أمير قطر "وافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف مبعوثين من كل دولة لبحث الأمور الخلافية بما لا يتعارض مع سيادة الدول".

وكشفت أن الشيح تميم والأمير محمد "اتفقا على ضرورة حل الأزمة الخليجية من خلال الجلوس إلى طاولة الحوار لضمان وحدة واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي".

وقطعت #السعودية والإمارات والبحرين ومصر إضافة إلى دول أخرى في بداية حزيران/يونيو علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة متهمة إياها بالتقرب من إيران ودعم مجموعات متطرفة.

فرانس 24 / أ ف ب

المصدر : فرانس برس