ترمب .. الخيار العسكري سيكون يوما حزينا لكوريا الشمالية

ذكر الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب الخميس إنه يفضل تجنب العمل العسكري للتعامل مع التهديد النووي لكوريا الشمالية إلا أنه استدرك قائلا إن “جهودا دبلوماسية سابقة فشلت في الضغط على بيونغ يانغ للتوقف عن تطوير صواريخها”.

وتابع ترمب خلال مؤتمر صحافي: “العمل العسكري يمكن أن يكون خيارا بالتأكيد. هل هو حتمي؟ لا شيء حتمي”.

وأشار “أفضل عدم السير في طريق الخيار العسكري إذا ما استخدمناه في #كوريا_الشمالية فسيكون يوما حزينا جدا لها”.

وإلى ذلك ذكر مسؤول كبير في إدارة الرئيس ترمب إن #الولايات_المتحدة قلقة للغاية من أنه قد لا يمكن ردع كوريا الشمالية.

وأشار المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن هناك خطرا كبيرا من أن كوريا الشمالية قد “تسيء تقدير” الرد الأميركي على سلوكها وحذر بيونغ يانغ من “التقليل من شأن الإرادة الأميركية لحماية أنفسنا وحلفائنا”.

ويواصل الخبراء الأميركيون تقييم الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية وهو سادس هذه الاختبارات وأقواها وذكر المسؤول إنه لا توجد معلومات تتعارض مع تأكيد بيونغ يانغ تفجير #قنبلة_هيدروجينية.

العربية نت

تعليقات

المصدر : النيلين