زراعة غزة: توقعات بإنتاج 35 ألف طن من الزيتون
خاص صحيفة كل أخبارك-علاء الهجين
توقع مدير عام الري والتربة بوزارة الزراعة في غزة نزار الوحيدي أن تنتج أراضي قطاع غزة نحو 35 ألف طن من الزيتون هذ العام وتلك الكمية ستعمل على وجود اكتفاء ذاتي بنسبة 60% لأهالي قطاع غزة.

وأوضح الوحيدي في حديث خاص لـ "صحيفة كل أخبارك" أن المساحة المزروعة من شجر الزيتون في أراضي قطاع غزة تبلغ نحو 28 ألف دونم مثمرة ونحو 11 ألف دونم غير مثمرة.

وبين أن أهم الأنواع هي الصوري (الصري) والنبالي المحسن والصنف الهجين K18 وهناك أصناف أخرى مثل: الكلماتا وأصناف غير معروفة في الحدائق المنزلية على وجه الخصوص لكن أهل غزة يفضلون مذاق الزيتون والزيت الصوري فذلك النوع يكون الطلب عليه أضعاف الأصناف الأخرى.

ونوه إلى أن احتياجات قطاع غزة من الزيتون تبلغ سنوياً أكثر من 40 ألف طن ويتم استيراد العجز منه من أراضي الضفة المحتلة ولا يتم استيراده من الخارج.

وأوضح أنه سيكون هناك عجز في الزيت والذي سيتم تغطيته من خلال الاستيراد من الضفة المحتلة بعد انتهاء موسم قطاف الزيتون في القطاع.

وأشار إلى أن أكثر المناطق زراعة بالزيتون هي الحزام الشرقي لقطاع غزة ولكن شجر الزيتون موجود في كل مناطق غزة ولكن بنسبة أقل من المتواجدة على الحدود الشرقية.

ويعتبر موسم قطف الزيتون في #فلسطين عيدًا يشارك فيه جميع أفراد الأسرة حيث يشارك الشباب والفتيات أحياناً أهاليهم في القطف وذلك من أجل إنهاء موسم القطف بوقت مبكر وتقليل تكلفة الإنتاج إذ إنه كلما استثمرت أيام عمل غير مدفوعة الأجر في قطف الزيتون قلّت كلفة الإنتاج.

ويبدأ موسم قطف الزيتون للعصير في #فلسطين اعتباراً من بداية شهر تشرين الأول إلا أن التزام المزارعين وأصحاب المعاصر بالمواعيد التي تحددها وزارة الزراعة غير كامل حيث يبدأ المزارعون قطف الثمار مبكرًا من أجل الانتهاء منه قبل موسم الأمطار.

وتقوم وزارة الزراعة في بداية كل موسم بتحديد مواعيد قطف الزيتون للكبيس وللعصير لكل منطقة وتحديد مواعيد تشغيل المعاصر حسب كمية المحصول وموعد الإزهار والظروف الجوية التي سادت أثناء نمو المحصول.

المصدر : دنيا الوطن