هنية والسنوار يلتقيان في القاهرة بمسؤولين مصريين لبحث الحصار على قطاع غزة
وصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار السبت إلى العاصمة المصرية القاهرة للتباحث مع مسؤولين مصريين حول سبل تخفيف الحصار على قطاع غزة. وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لمسؤولي حركة حماس منذ انتخابهما. وتأتي في ظل سعي الحركة التي تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2008 إلى إصلاح العلاقات مع #مصر التي شهدت توترا بعد إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي عام 2014.

صرحت حركة حماس أن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار غادرا قطاع غزة في زيارة إلى القاهرة لأول مرة منذ انتخابهما وأثبتت مغادرتهما مصادر في معبر رفح الحدودي.

وذكرت حماس في بيان إن هنية والسنوار توجها إلى القاهرة "للقاء المسؤولين المصريين على رأس وفد رفيع المستوى من قيادة الحركة في الداخل والخارج".

وأشار البيان أن مسؤولي حماس سيبحثان "العديد من القضايا المهمة وخاصة العلاقات الثنائية مع #مصر الشقيقة وسبل تطويرها وتعزيز التفاهمات مع القاهرة التي تمت خلال زيارة وفود الحركة السابقة وآليات تخفيف الحصار عن غزة وغيرها من الموضوعات التي تهم الطرفين".

وأوضح أن البحث سيتناول كذلك "تحقيق المصالحة الوطنية" في الساحة الفلسطينية.

وسعت حماس في الأشهر الماضية إلى إصلاح العلاقات مع #مصر التي تسيطر على المعبر الحدودي الوحيد لغزة والتي تشعر بقلق شديد للعلاقات بين حماس وجماعة الإخوان المسلمين التي أطاح بها الجيش المصري من السلطة بعد احتجاجات حاشدة ضدها.

وذكر فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن المحادثات مع #مصر ستركزعلى مسألة الحصار على غزة ورأب الصدع مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وزيارة هنية للقاهرة هي الأولى منذ انتخابه رئيساً للمكتب السياسي للحركة فى 7 أيار/مايو 2017. وانتخب السنوار رئيسا للمكتب السياسي لحماس في قطاع غزة في شباط/فبراير الماضي.

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

المصدر : فرانس برس