عكرمة صبري: إغلاق الاحتلال مكاتب الأوقاف لتغطية فشله..وقد يدفع ذلك لعودة التوتر
خاص صحيفة كل أخبارك- أحمد العشي
تعقيبا على إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي لمكاتب دائرة الأوقاف في المسجد الأقصى المبارك اثبت خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري أن الاحتلال بعد فشله في تحقيق أهدافه وانتصار المقدسيين يوم 27/7/2017 فانه يحاول ان يغطي على ذلك بارتكابه تجاوزات واعتداءات على الأقصى ومنها أنه أصدر قرارا من المحكمة الإسرائيلية بإغلاق قاعة باب الرحمة والتي كانت تستخدم للاجتماعات والاحتفالات.

وأوضح في تصريح خاص لـ "صحيفة كل أخبارك" أن قاعة باب الرحمة تعتبر جزء من المسجد الأقصى المبارك لافتا إلى أن سلطات الاحتلال أغلقتها عام 2003 ولكن حتى تحاول السلطة تقوية اعتدائها فقد لجأت الى المحكمة.

وأشار صبري إلى أن الأوقاف الإسلامية حاولت سابقا استعادة قاعة باب الرحمة ولكن السلطة الإسرائيلية أصرت على اغلاقها.

وفي السياق قال: "السلطة الإسرائيلية تريد جر الأوقاف الإسلامية الى المحاكم فمن المعلوم ان الأوقاف لا تعترف بالمحاكم الإسرائيلية ولا تلجأ إليها فالأقصى أسما من أن يخضع للمحاكم الإسرائيلية وللمساومات والمفاوضات وللتنازلات".

وأكد صبري أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلية المتواصلة في المسجد الأقصى قد تدفع لوقوع توتر كبير حيث قال: "كل شيء محتمل وكما هو معلوم أن الضغط يولد الانفجار وظلم الاحتلال مستمر بحق المقدسيين لان الإجراءات الاحتلالية منذ انتصار المقدسيين حتى اللحظة هي إجراءات انتقامية وعقابات جماعية من نسف المنازل والسلطة على بعضها في حي الشيخ جراح وسلوان والتي تعتبر غير قانونية".

المصدر : دنيا الوطن