الشريم: نصوص الشرع «وحي لكل زمان ومكان» وليست محلاً لـ«تجديد الخطاب الديني»

نشر قبل 1 دقيقة - 11:23 ص, 19 ذو الحجة 1438 هـ, 10 سبتمبر 2017 م

صحيفة كل أخبارك – #الرياض:

أوضح الشيخ سعود الشريم‏ إمام وخطيب المسجد الحرام الفرقَ بين مَن يريدون تجديد الخطاب الديني وأهداف كل منهم وذكر إن نصوص الشرع ثابتة فهي وحي أما من يشيرون إلى تجديد أسلوب الدعاة فهم بَشر.

وأكد الشيخ الشريم في تغريدة على حسابه في “تويتر” أن “تجديد الخطاب الديني إن أرادوا به نصوص الشرع فهي وحي لكل زمان ومكان وإن أرادوا به خطاب الداعية فالداعية بشر يعتريه الخطأ والحاجة إلى التجديد”.

تغريدة الشيخ الشريم أعادها 2500 مغرد وفضّلها 1300 وردّ عليها 133 وعلق عبدالله رمزي ماجستير من جامعة أم القرى في الحديث وعلومه على تغريدة الشيخ الشريم قائلاً: “تجديد الخطاب الديني أمر يدندن حوله كثير من أهل العلمنة إذ يريدون من تجديد الخطاب الديني مسايرة العصر ولو بالباطل ويريدون التخفف من التكاليف “.

وأشار “رمزي”: “وللأسف ساعدهم على ذلك نفر من طلبة العلم الصالحين انخدعوا بدعواهم وطريقتهم فصاروا يرددون عبارات التجديد في الخطاب الديني من دون وعي.”
أما عبدالله المحمدي‏ فعلق قائلاً: “التغيير والتجديد في الوسائل لكن من يدعي التجديد أغلبهم تغيير بعض الأحكام لتوافق هواه”.

المصدر : تواصل