وزارة الاتصالات تختتم التدريب الصيفي للعام 2017 لطلبة الحاسوب
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك

احتفلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات باختتام برنامج التدريب الصيفي للطلبة في الجامعات الفلسطينية في مجال الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات والذي استمر لمدة 80 ساعة تدريبية.

وحضر الاحتفال كل من: مدير عام الإدارة العامة للمعلوماتية م. إسماعيل حمادة ومدير عام الحاسوب الحكومي م. يامن مطر ومدير عام التنمية م. بهجت الغفير وم. علي عكيلة مدير دائرة التدريب المعاهد والجامعات وم. سماح القيشاوي منسقة التدريب في الوزارة وعدد من ممثلي الجامعات والطلبة الخريجين.

ورحب م. عكيلة بالمشاركين مبيناً أن هذا البرنامج التدريبي يتم عقده سنوياً خلال فترة الإجازة الصيفية بهدف تنمية وتطوير قدرات الطلاب وتعريفهم على الجانب العملي بمجال تخصصهم.

بدوره اثبت م. حمادة أهمية التدريب وضرورة العمل على محاكاة الخريج لسوق العمل وصقل العامل على تنمية المهارات العملية.

وأضاف: يأتي برنامج التدريب الصيفي الذي تعقده الوزارة كل عام في إطار التنسيق والتشبيك مع الجامعات والكليات الفلسطينية بهدف نقل المعارف والخبرات النظرية إلى الواقع التطبيقي من خلال تأهيل الطلاب للانخراط في سوق العمل وفق المتطلبات المهنية وخصوصاً في ظل التطور التكنولوجي والمعرفي الهائل والمستمر في عالمنا المعاصر.

وبين حمادة أن التدريب الصيفي يعمل على محاكاة الخريج بين الجانب العلمي والنظري ومهارات الخريجين من خلال العمل عن بعد مما يسهم في زيادة الدخل المالي وتقليل نسبة البطالة والعمل على كسر الفجوة بين الخطط التدريسية والجانب العملي.

وذكر م. حمادة أن أبواب الوزارة مفتوحة للخرجين وللاستفادة من الطاقم الموجود في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه اثبت م. الغفير أن التدريب يهدف إلى تعزيزالشراكة مع مؤسسات القطاع الأكاديمي وإكساب الخريج المهارات اللازمة التي تؤهله لسوق العمل وتغيير سلوكيات الخريج وتوسيع مداركه من حيث احتياجات سوق العمل وخلق بيئة تدريبية عملية والسعي لفتح آفاق للطلاب الخريجين ودمجهم في الحياة العملية.

من جانبه اثبت أ. محمود أبو طه ممثلاً عن الأكاديميين منسقي ومشرفي التدريب في الجامعات والكليات على أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين وزارة الاتصالات وبين مؤسسات القطاع الأكاديمي والتي تهدف إلى إكساب الخريجين المهارات اللازمة التي تؤهلهم لسوق العمل وتغيير سلوكيات الخريج وتوسيع مداركه من حيث احتياجات سوق العمل وخلق بيئة تدريبية عملية والسعي لفتح آفاق للطلاب الخريجين ودمجهم في الحياة العملية.

من جانبها أشادت الخريجة أمل أبو الدبر بالبرنامج الصيفي في الوزارة لما له من دور كبير في تطبيق الدراسة النظرية بالواقع الطابع العملي حيث يتم تدريب الطلاب على مهام يقومون بعملها تحت إشراف طاقم متخصص مهني من مهندسي الوزارة من أصحاب الخبرة الطويلة في مجال العمل بحيث تحاكي هذه المهام بيئة العمل الفعلية الموجودة في سوق العمل.

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على ممثلي كليات الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في الجامعات وكذلك تم توزيع شهادات شكر على المدربين وشهادات اختتام التدريب الصيفي على الخريجين.

يذكر أن برنامج التدريب الصيفي المتخصص الذي يستهدف خريجي هندسة الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هو برنامج دوري سنوي بحيث يستمر التدريب لمدة 80 ساعة تدريبية.

وشارك هذا العام في البرنامج عدد 56 متدرباً من 6 جامعات وكليات هي جامعة الأزهر والإسلامية وكلية العلوم والتكنولوجيا وجامعة #فلسطين وكلية #فلسطين والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية حيث تم التدريب في البرمجة وقواعد البيانات الشبكات والأنظمة وأمن المعلومات.

المصدر : دنيا الوطن