وفد من حماس بالداخل والخارج وصل القاهرة.. ما الهدف؟

وصل عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق إلى القاهرة الليلة الماضية على رأس وفد من قادة الحركة في الخارج قادما من مدينة إسطنبول التركية وذلك بعيد وصول وفد آخر من قطاع غزة يضم رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة يحيى السنوار.

وعلمت "صحيفة كل أخبارك" أن وفد قيادة حماس في الخارج يضم إلى جانب أبو مرزوق كلا من حسام بدران و ماهر عبيد وزاهر جبارين و ماهر صلاح وموسى دودين.

وفي تصريحات له من القاهرة ذكر أبو مرزوق إنه "لا يمكن الحديث عن صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل قبل إطلاق سراح محرري صفقة شاليط" لافتا في سياق آخر إلى استعداد حركة حماس لحل اللجنة الإدارية "في حال أُلغيت كافة الإجراءات بحق غزة من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس".

من جهة أخرى ذكرت صحيفة الرسالة التابعة لحركة حماس إن من سمته بـ"قائد التيار الإصلاحي" في حركة فتح محمد دحلان وصل إلى القاهرة ليلة أمس السبت.

ونقلت الصحيفة عن قيادي مقرب من حلان قوله غن الزيارة تأتي "لاستكمال المشاورات مع المسؤولين المصريين ولبحث المشاريع التي تم الاتفاق على تنفيذها في قطاع غزة وتتعلق بالكهرباء ومعبر رفح البري والمنطقة التجارية الحرة".

وأثبت القيادي أن "دحلان لن يلتقي وفد حماس الذي وصل إلى القاهرة أمس قادماً من قطاع غزة عبر معبر رفح لكنه لم يستبعد أن يلتقي رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار على هامش الزيارة" واصفا العلاقة بين السنوار ودحلان بأنها "توافقية للغاية".

 

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية ذكرت إن وفد حركة حماس برئاسة هنية والسنوار سوف يبحث مع المخابرات المصرية إمكانية التوسط لإجراء صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل.

يذكر أن حماس ذكرت في بيان لها السبت إن الوفد سيبحث العديد من القضايا المهمة وخاصة العلاقات الثنائية مع مصر وسبل تطويرها وتعزيز التفاهمات مع القاهرة التي تمت خلال زيارة وفود الحركة السابقة وآليات تخفيف الحصار عن غزة وغيرها من الموضوعات التي تهم الطرفين.

المصدر : عربي 21