وليد عساف: لن نسمح للاحتلال بتجهيل وحرمان أطفالنا من التعليم
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
افتتحت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي ومحافظة #القدس اليوم الأحد غرفتين صفيتين في مدرسة أبو نوار الأساسية شرق العيزرية والتي تعرضت للهدم ومصادرة الخيام والبركسات أكثر من أربع مرات منذ تأسيسها عام 2015.

وشارك في الافتتاح رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف وكادر من الهيئة ونائب محافظ #القدس عبد الله صيام ونائب مديرالتربية والتعليم العالي في ضواحي #القدس راضي ناصر وممثلون عن المؤسسات الشريكة والداعمة.

وقال عساف: إن مدرسة أبو نوار الأساسية تم بناؤها قبل 3 سنوات وهدمها الاحتلال وصادر خيامها وبركساتها أكثر من 4 مرات ولكن روح الإصرار والعزيمة الفلسطينية القوية هي هدفنا في الوصول إلى كافة المناطق المستهدفة والوقوف في وجه الاحتلال وممارساته العنجهية الرامية إلى عرقلة مناحي الحياة اليومية ومنها حرمان الأطفال من حقهم في التعليم.

وأكد عساف أننا لن نستسلم للاحتلال الذي يسعى لتجهيل أبنائنا تم بناء 5 مدارس تحدٍ كان آخرهم "مدرسة تحدي 5" في منطقة بيت تعمر شرقي #بيت_لحم واليوم نفتتح غرفتين صفيتين في مدرسة أبو نوار تم البدء في بنائهم مساء يوم الجمعة الماضي وانتهينا من تجهيزهم الساعة الثالثة فجراً من صباح يوم أمس السبت.

وأضاف عساف أن هذا العمل يأتي ضمن خطة تعزيز صمود البدو في التجمعات البدوية التي أعدتها الحكومة والتي تنفذها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان حيث تسعى الخطة لتوفير كافة الاحتياجات للتجمعات البدوية ومنها الصحة والتعليم والمياه والكهرباء.

من جهته تحدث صيام أن هذه المدرسة التي تأتي في إطار تعزيز صمود التجمعات البدوية فوق أرضهم المهددة بفعل الاستيطان والسياسات الاحتلالية معرباً عن تقديره للأسرة هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والاسرة التربوية على هذا الاهتمام بتشييد المدارس في هذه المناطق التي تحمل عناوين التحدي تأكيداً على دور التعليم والتعلم في خدمة رسالة التحرر الوطني والخلاص من المحتل.

وأشار ناصر إلى أن وزارة التربية والتعليم العالي تعمل وبالشراكة مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان على تعزيز صمود طلاب التجمعات البدوية من خلال توفير كادر من المعلمين والمعلمات وكافة مستلزمات المسيرة التعليمية وتوفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة في المناطق المستهدفة والمهمشة.

ويذكر أن الصفيين اللذين تم بنائهما وفتتاحهما هما "الصف الثالث الابتدائي" كان طلابه يدرسون في خيمة وصادرها الاحتلال وانتقلوا للدراسة في صالون للحلاقة في التجمع و" الصف الرابع الابتدائي" تم افتتاحه منذ بداية العام الدراسي وتم التدريس فيه داخل مضافة التجمع.

المصدر : دنيا الوطن