أبو عيطة: خطوات المصالحة تتم على قدم وساق وسنتصدى لمحاولات تعطيلها
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
اثبت نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح فايز أبو عيطة أن إجراءات تحقيق المصالحة تجري على قدم وساق مشدداً على محاربة الأصوات " النشاز" والتصدي لكل محاولات تعطيل المصالحة.

وقال أبو عيطة في حديث لبرنامج "ملف اليوم" الذي بث من قطاع غزة عبر تلفزيون #فلسطين أن تفاؤلاً كبيراً بتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية يسود الأجواء وأن هناك نوايا جادة وحقيقية لإتمامها إضافة للجهود المصرية التي بذلت وسوف تستمر لمتابعة التنفيذ لافتاً إلى تصريحات قادة من #حماس أكدت تسهيل عمل حكومة الوفاق وتمكينها.

وأكد أبو عيطة حرص الكل الفلسطيني على التصدي لكل خطوة تسعى إلى تعطيل المصالحة مؤكداً أن حركة فتح سوف تكون على قدر المسؤولية وعند حسن ظن المواطن بها منوهاً إلى أن الانقسام خلف فئة مستفيدة منه.

 وأوضح أبو عيطة أن الخطوات القائمة في طريق تحقيق المصالحة تتم على قاعدة مختلفة عن التجارب السابقة وأنه سيتم المتابعة من قبل وفد أمني مصري مشيراً للحديث عن وفد دولي سيكون برفقته.

وأوضح أبو عيطة أن المبادئ العامة التي تم الحديث عنها مع #حماس في إطار تحقيق المصالحة هي حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني والموافقة على إجراء الانتخابات العامة مشيراً إلى البدء بالتنفيذ حسب الترتيب وأن الاستعجال غير مجدٍ منوهاً إلى أن الدعوة لتنفيذ خطوات المصالحة دفعة واحدة هدفها التعطيل.

وربط أبو عيطة استشعار المواطن بتحقيق المصالحة باستلام حكومة الوفاق مهامها ومباشرة الإنجاز وحل مشكلة الكهرباء وفتح المعابر وإيجاد فرص عمل للخريجين وقال: كما كانت حكومة الوفاق عنواناً ناجحاً لملف إعادة الاعمار والتي أنجزت به بنسبة 75% من ما تم تدميره خلال العدوان على القطاع سوف تكون عنوان حل الأزمات وإيجاد الحلول مشيراً إلى تمكنها من إعادة بناء برج الظافر ليصبح صرحاً شامخاً.

المصدر : دنيا الوطن