لاعب فلسطيني يُعلن انضمامه للمُنتخب الإسرائيلي ويُثير ضجة
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك

تعرض لاعب الكرة الفلسطيني مأمون قشوع ( 19 عاماً)  لهجوم كبير عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره صورة وهو يرتدي قميص المنتخب الإسرائيلي مُعلناً بذلك انضمامه للمنتخب.

وكتب قشوع على صورته :"وماتوفيقي إلا بالله".

وُلد قشوع في مدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني والتي تقع تحت إدارة التقسيم الإسرائيلي مما يُبرر انضمامه لهذا المُنتخب حيث تم فرض الهوية الإسرائيلية على جميع فلسطينيو الداخل.

ورغم أن قشوع صغير السن إلا أنه يتمتع بسرعة وقوة بدنية أهلته لأن يكون من أبرز المواهب المطلوبة في النوادي الرياضية.


وكان قشوع قد وعد أبناء بلده "#فلسطين" بتمثيلهم إلا أنه لم ينجح في الانضمام لفريقي دينامو كييف الأوكراني وإسبانيول الإسباني وتم قبوله في صفوف فريق هابوعيل حيفا.

وتلقى قشوع تشجيعاً  من عضو الكنيست أكرم حسون حيث قام مستشاره بإرسال رسالة إلى وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية يطالبها بدعم مأمون مُشدداً على أنه يتوجب على الوزارة تقديم الدعم المادي والمعنوي لكل لاعب عربي يمثل الدولة في البلاد وخارجها.

يُذكر أن قشوع ليس أول لاعب عربي في المنتخب الإسرائيلي ولكنه الأول الذي أثار الجدل بعد انتشار صورته عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي رغم أنه انضم إلى أبناء وطنه إلى نفس المنتخب فكل من مارون غنطوس وايهاب غنايم من أبناء سخنين وعبادي فرحات وعمران القريناوي من هبوعيل عكا وأمير نصار من هبوعيل كريات شمونة ومحمد عواد من مكابي حيفا وأمير خلايلة من هبوعيل بئر السبع قد تم طلبهم للانضمام إلى نفس الفريق.

المصدر : دنيا الوطن