ثابت: جدول 8ساعات مرهون بالخطوط الإسرائيلية والمولد الثالث.. ونتوقع تحسناً خلال أسابيع
خاص صحيفة كل أخبارك
توقّع مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة أن يكون هناك تحسناً عل جدول توزيع الكهرباء خلال الأسابيع المقبلة لافتا إلى أن ذلك مرهوناً بعدة أشياء.

وقال في تصريح خاص لـ "صحيفة كل أخبارك": "ملف الكهرباء شائك ولا يتوقع الجميع انفراجة سريعة في هذا الملف وانما نتوقع خلال أسابيع تحسن في برنامج الكهرباء وهذا مرهون بشكل أساسي على زيادة كمية الكهرباء الآتية من مصادرها الثلاثة".

وأضاف: "إذا ما تم تشغيل المولد الثالث في محطة التوليد وتم التوصل الى حل واقعي بخصوص ما تم تقليصه من كمية الكهرباء من الجانب الإسرائيلي فانه بلاشك سيكون هناك تحسنا".

وتابع بقوله: "نتحدث عن الكمية التي تم تقليصها من الجانب الإسرائيلي والتي تبلغ ما يقارب 50 ميجاوات فإذا ما تم اعادتها من قبل الشركة الإسرائيلية فسيشهد جدول توزيع الكهرباء تحسنا ملحوظاً".

ولفت ثابت إلى أن ذلك يعتمد على تفاهمات وتسهيل مهمات الحكومة الفلسطينية والمساندة للجهود.

وفي السياق ذاته اثبت ثابت انه لا يمكن التنبؤ بمدى تحسن جدول الكهرباء ولكن إذا ما تم إعادة ما تم تقليصه من الجانب الإسرائيلي وإعادة تشغيل المولد الثالث من محطة التوليد فمن المتوقع ان يصل الجدول 8 ساعات وصل و8 قطع كمرحلة أولى لافتا إلى أن ذلك مرهون بالتوصل الى تفاهمات وتوفير أموال لتحقيق ذلك.

وفيما يتعلق بضريبة البلو قال مدير العلاقات العامة والاعلام في شركة توزيع الكهرباء: "لا يمكننا الحديث عن هذا الموضوع لأنه في الأساس شائك وخلافي ونتمنى التوفيق للحكومة القادمة ولا شك ان الحديث عن ضريبة البلو وغيرها أصبح ضربا من الماضي ولا يمكن الحديث عنه لان خدمات المواطنين في هذا الوقت مرهونة بالحكومة التي ستوفر لهم الاحتياجات الحقيقية".

وأضاف: "نحن في شركة توزيع الكهرباء ندعم كافة الجهود التي تصب في حل أزمة الكهرباء لكن نؤكد على أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع فالحكومة والمواطن وكافة الجهات يتحملون مسؤولية ملف الكهرباء".

المصدر : دنيا الوطن