الصحة تطلق الحملة الوطنية للتوعية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
اطلقت وزارة الصحة الفلسطينية الحملة الوطنية للتوعية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي وذلك طيلة شهر اكتوبر.

واشارت السيدة لبنى الصدر مديرة دائرة التثقيف والتعزيز الصحي في وزارة الصحة انه وبتعليمات وزير الصحة الدكتور جواد عواد  تم التخطيط الوطني لبرامج التوعية والكشف المبكر عن سرطان الثدي وذلك بمشاركة العديد من المؤسسات الدولية والوطنية ومنها منظمة الصحة العالمية والتعاونية الإيطالية و الإغاثة الطبية و لجان العمل الصحي و جمعية تنظيم الاسرة و جذور للانماء الصحي  وجامعة النجاح الوطنية ومعهد الصحة العامة في جامعة بيرزيت و الوزارات  ذات العلاقة مثل وزارة الأوقاف و وزارة الاعلام و وزارة التربية والتعليم العالي و وزارة العمل  وكالة الغوث.

 وبينت الصدر ان نشاطات حملة التوعية ستمتد طيلة شهر اكتوبر في جميع محافظات الوطن حيث قامت جميع المؤسسات المشاركة في الحملة بعرض النشاطات التي ستنفذها بهدف التنسيق بين الجميع.

واضافت الصدر انه سيتم تنظيم مسيرات واحتفالات مركزية في المحافظات بهدف التوعية بهذا المرض واهمية الكشف المبكر له كذلك سيتم عقد ندوات ومحاضرات تسهدف السيدات من خلال الجميعات النسوية والاندية الثقافية وتنظيم ايام طبية وعمل لوحات و يافطات للتوعية ليتم وضعها على مداخل المدن وفي الاماكن العامة بالاضافة الى التنسيق مع وزارة الاوقاف لعمل لقاءات و ورش عمل للائمة والواعظات حول التوعية و الكشف المبكر عن سرطان الثدي لما لهم من تأثير على الصعيد المجتمعي وكذلك تم التنسيق مع وزارة العمل حيث سيتم تنظيم لقاءات في مديريات العمل تستهدف العاملات في المنشئات الصناعية المختلفة.

واوضحت الصدر انه سيتم تنظيم لقاءات مع سيدات متعافيات من المرض للحديث عن تجربتهن مع سرطان الثدي واهمية الكشف المبكر في القضاء عليه.

واكدت ايضا ان نشاطات التوعية والتثقيف في هذا المرض من الاولويات  والبرامج لدى دائرة التثقيف الصحي في الوزارة حيث استهدفت السيدات في نشاطاتها وتم تحويل العديد منهن للفحص الاشعاعي واكتشاف حالات مصابة بالمرض وتشكيل منتدى للناجيات والمتعافيات من سرطان الثدي كما تم انتاج العديد من منشورات التوعية والومضات الاذاعية والمرئية حول اهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

من جانبه اشار الدكتور ياسر بوزية مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة الى ان الوزارة تقدم خدمات نوعية على صعيد الكشف المبكر لسرطان الثدي و الخدمات العلاجية للنساء المصابات بهذا المرض فبالاضافة الى تدريب السيدات على الفحص الذاتي للثدي والتوعية بهذا المجال كذلك هناك الفحص الاكلينيكي الذي تقوم به الممرضة او الطبية في المراكز الصحية وفحص تقصي للسيدات فوق سن 40 سنة وهو عبارة عن فحص اشعاعي للثدي (الميموغراف) متوفر مجاني في جميع المحافظات واكد ايضا ان علاج السيدات المصابات بسرطان الثدي مجاني في جميع مستشفيات وزارة الصحة.

واضاف الدكتور ياسر بوزية ان وزارة الصحة تعمل حاليا على انشاء مركز متطور في مستشفى بيت جالا يتم تزويده بالاجهزة والمعدات الحديثة والمتطورة وتدريب الالكوادر العاملة فيه بدءاً من التقصي وصولا للتشخيص والعلاج.

واشار الدكتور جواد البيطار مدير مركز المعلومات الصحية ان سرطان الثدي جاء في المرتبة الاولى طبقا لعدد الحالات المبلغ عنها في العام 2016 حيث تم تسجيل 388 حالة اصابة بسرطان الثدي بواقع 15.3% من مجموع الحالات المبلغ عنها في الضفة الغربية وجاءت حالات سرطان الثدي في المرتبة الاولى للسرطانات التي بلغ عن اصابة الاناث بها في #فلسطين خلال العام 2016 وبلغت نسبتها 28.9% من مجموع حالات السرطان المبلغ عنها كذلك يأتي سرطان الثدي في المرتبة الاولى للسرطانات المسببة للوفاة لدى الاناث في #فلسطين بواقع 21.1%من مجموع السرطانات المسببة للوفيات لدى الفلسطينيات.

من جانبها اشارت هدى اللحام مديرة دائرة التحليل الوبائي في وزارة الصحة ان الوزارة وبالتعاون مع معهد الصحة العامة تقوم حاليا بالعمل على تطوير السجل الوطني للسرطان حيث سيعمل هذا السجل على متابعة الحالات المصابة والمبلغ عنها حتى بعد الشفاء بهدف التوعية وكذلك بهدف التخطيط و رسم السياسات الصحية المتعلقة بهذا المرض وفق اسس علمية.

المصدر : دنيا الوطن