واشنطن تظهر العين الحمراء للدوحة.. المعارضة القطرية: ترامب يدرس إغلاق مكتب حركة طالبان فى قطر

كتب إسلام جمال – أحمد عرفة

 

 يبدو أن واشنطن تتجه لإظهار العين الحمراء للدوحة وتنظيم الحمدين خاصة فى ظل ثبوت دعم قطر للتنظيمات الإرهابية.

 

وكشفت المعارضة القطرية عن إجراءات جديدة تنتوى الولايات المتحدة الأمريكية اتخاذها ضد الأمير القطرى فى الوقت الذى أثبت فيه خبراء ضرورة وجود ضغط وتحرك دولى لمعاقبة قطر وحماية الشعب القطرى.

 

ونشر الحساب الرسمى للمعارضة القطرية على تويتر"قطر مباشر" ما ذكرته صحيفة ذا وول ستريت جورنال الأمريكية ـ والتى أثبتت أن إدارة ترامب تدرس خطة تهدف إلى إغلاق مكتب حركة طالبان فى قطر.

 

كما عرض حساب المعارضة القطرية على تويتر ما ذكره موقع أميركان ثينكرز الذى انتقد هيومان رايتس ووتش باعتبار أن المنظمة تنتقد كل شيء بالشرق الأوسط باستثناء قطر وإيران رغم أنهما أسوأ الدول انتهاكا لحقوق الإنسان.

 

ومن جانبه كشف حساب "قطريليكس" على تويتر أن واشنطن رفضت إنشاء مصنع قطع غيار "إف 16" بالدوحة خلال الفترة الماضية.

 

وذكر الحساب الرسمى لـ"قطريليكس" إنه بسبب الغدر القطرى والتعاون مع إيران.. أمريكا ترفض إنشاء مصنع لقطع غيار "إف 16" في قطر مضيفا: أن ربع سكان قطر يعانون خطر التهجير.

 

ومن جانبه ذكر الناشط السعودى عيسى الزهرانى فى رسالة إلى تنظيم الحمدين عبر حسابه على تويتر"هذه قبائل قطر ياتميم آل مرة والغفران والهواجر لاتلعب بذيلك معهم وتتصرف تصرفات همجية مع شيوخ هذه القبائل التى أسست قطر".

 

وحول تغير الموقف الأمريكى تجاه قطر وتزايد المعارضة القطرية أثبت النائب طارق الخولى أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن هناك ضرورة لوجود ضغط دولى ضد تنظيم الحمدين لإجباره على تغيير سياساته سواء فى الداخل أو الخارج.

 

وذكر أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان لـ"اليوم السابع" أن إمكانية حدوث ثورة ضد النظام القطرى وتغير الموقف الدولى منه وارد للغاية وخاصة أن الشعب القطرى يمر بمرحلة قمع شديدة ومن يتفوه بكلمة  يتعرض للاغتيال والقتل وسحب الجنسية فى ظل إصرار الدوحة على الاستعانة بقوات أجنبية لحماية النظام متمثلة فى القوات التركية والإيرانية.

 

وفى السياق ذاته ذكر أحمد العنانى عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية إن اتجاه واشنطن لإلغاء مكتب طالبان فى الدوحة جاء لأن إدارة ترامب ترى أن طالبان هى من الحركات المدرجة فى قوائم التنظيمات الإرهابية والتى تسبب خطورة على أمن الولايات المتحدة ويجب ألا يكن لها أية مقرات فى الإقليم العربى.

 

وأشار  عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية أن ترامب سيسعى خلال الفترة المقبلة لإلزام قطر وتنظيم الحمدين على إدانة ووقف دعم الجماعات والحركات المتطرفة لما تشكله تلك الجماعات من خطرة كبيرة على واشنطن.

 

واشنطن تظهر العين الحمراء للدوحة.. المعارضة القطرية: ترامب يدرس إغلاق مكتب حركة طالبان فى قطر.. وأمريكا رفضت إنشاء مصنع قطع غيار "إف 16" بسبب تعاونها مع إيران.. وخبراء: ضرورة وجود ضغط دولى لحماية الشعب القطرى

 

e2b1c0572e.jpg

 

3f2933c91d.jpg

المصدر : الموجز