بعد قرار الملك سلمان.. سعودي يوجه رسالة لمهاجمي ابنته

 عرفة البنداري

بعث هذلول الهذلول والد الناشطة السعودية لجين الهذلول رسالة وجهها للمواطنين السعوديين الذين هاجموا ابنته بسبب قيادتها للسيارة.

 

جاءت رسالة الهذلول بعد صدور الأمر الملكي بالسماح للسيدات في المملكة العربية السعودية باستخراج رخصة وقيادة السيارة أسوة بالرجال.

 

وكتب الهذلول في رسالته: "إلى كل من آذاني وآذي عائلتي خاصة ابنتي لجين ووالدتها عندما طعنوا في عقيدتنا ووطنيتنا سواء على الخاص أو على الملأ باستخدامهم جميع جذور أقذع الكلمات وأوطأ المصطلحات أقول لهم: إذهبوا فأنتم الطلقاء سامحكم الله وعفى عنكم".

 

وكانت لجين هذلول الهذلول المولودة في 31 يوليو 1989 والمصفنة كثالث أقوى امرأة في العالم العربي عام 2015 قد تضامنت مع حملة قيادة المرأة للسيارة في السعودية في أكثر من موقف. دعمها الأول للقضية ورفضها لقانون منع قيادة المرأة كان في أكتوبر 2013 بعد عودتها من الدراسة بفرنسا حيث قامت بقيادة سيارة والدها منطلقة من صالات مطار الملك خالد إلى منزل أسرتها قبل أن تبث مقطع الحدث وتوثقه على موقع “كيك” الاجتماعي وتم إستدعاء والدها من قبل الأجهزة الأمنية السعودية لتحرير تعهد بالالتزام بقوانين البلد.

 

والموقف الثاني كان في 2015 عندما قامت بقيادة السيارة بنفسها على الحدود السعودية الإماراتية برخصة إماراتية حيث أن قوانين المملكة العربية السعودية تسمح بسريان رخص القيادة الصادرة من دول الخليج العربي دون تفرقة جنسية فقام حرس الحدود السعودي باعتقالها واحتجزتها السلطات مع الإعلامية ميساء العامودي التي كانت برفقتها لمدة 73 يومًا. 

 

أدانت منظمات حقوقية اعتقالها واعتبرته بالحكم الجائر ودعوا للتضامن معها وأصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة قرارًا بمنع لجين من دخول أراضيها بسبب إتهامها بالتحريض ‏على حكومة المملكة من خلال استغلالها قضية قيادة المرأة.

المصدر : الموجز