هنية: سلاح المقاومة سيبقى موجوداً ما دام الاحتلال قائماً في فلسطين
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
قال رئيس المكتب السياسي لحركة #حماس في لقاء صحفي جمعه مع الاعلامي المصري عمرو أديب إن الانقسام أصبح خلف ظهورنا وقرارنا أن نقدم أي ثمن من أجل أن تنجح المصالحة الفلسطينية.

وتابع هنية سنتوجه الى القاهرة يوم الاثنين المقبل لاستكمال المصالحة مبيناً أن الحركة ستتعاون إلى أبعد مدى ممكن من أجل أن تتمكن الحكومة من ادارة مهامها في قطاع غزة.

وأضاف هنية: سلاح #المقاومة سيبقى موجوداً ما دام الاحتلال قائماً في #فلسطين مؤكداً أن هناك سلاحين احدهما للشرطة وآخر هو للمقاومة وطالما موجود الاحتلال فان السلاح باقي.

وأشار ألى أن #حماس في أفضل حالاتها من ناحية عسكرية وسياسية وأمنية وقد ذهبنا للمصالحة وهي قوية وستصل لأبعد نقطة حتى تحقيقها.

وأوضح هنية أن قرار المصالحة جاء في إطار رؤية واستشعار الخطر الداهم على القضية الفلسطينية مبيناً أن حركة #حماس كانت معنية أن تطلق مبادرة #حماس من القاهرة وأثناء وجود أبو مازن بالجمعية العمومية لدعمه.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني وقضيته أهم وأكبر من قطاع غزة مؤكداً أنهم يريدون للحكومة أن تبسط نفوذها على غزة والضفة وأن تمارس صلاحياتها كافة دون تدخل.

وواصل حديثه قائلاً:" ليس لدينا أي مانع أن يكون قرار #المقاومة مشترك" مبيناً أن سلاح #المقاومة وضع استراتيجية #المقاومة ونتحاور مع الكل الفلسطيني حول قرار السلم والحرب.

المصدر : دنيا الوطن