الوزير الشاعر: 85% من موازنة وزارة التنمية الاجتماعية تحول لغزة
خاص صحيفة كل أخبارك
قال وزير التنمية الاجتماعية إبراهيم الشاعر إن هناك خطة معدة مسبقاً من قبل الوزارة لآلية العمل بين الضفة الغربية وقطاع غزة لافتاً إلى أنه سيتم استكمال المشوار بعد المصالحة الفلسطينية.

وأكد الشاعر في تصريح خاص لـ "صحيفة كل أخبارك" أن الوزارة تقدم أكثر من 85% من موازنتها لقطاع غزة في مجالات مختلفة لأن القطاع بسبب الحصار والانقسام كان يحظى بأولوية من الوزارة التي أطلق عليها اسم وزارة "الإنسان" والتي يعمل طاقمها بشكل وطني وإنساني ومهني قبل كل شيء.

وأضاف أن شيكات الشؤون لا يوجد فيها أي تأخير أو تضارب فالدفعات المستحقة تكون كل 3 أشهر تصرف خلال الشهر والتأخير الحاصل هذه المرة بسبب الأعياد والتنسيق بين الطواقم الفنية والمانحين وسيتم الإعلان قريباً عن الدفعة في موعد أقصاه 22 من الشهر الجاري.

وأضاف: "احتياجات الشعب كثيرة والقطاع يخضع لحصار ظالم والانقسام انتهى ونحن في بداية الطريق لتجديد الطاقة والعمل بشراكة بهمة الشباب والمختصين وبالتعاون مع كل الوزارات سيتم تذليل العقبات وبدايتنا اليوم هي زيارة استكشافية اطلعت فيها على احتياجات الوزارة وطبيعة العمل وقريباً سيكون لدينا لجان فنية تتابع العمل وتدرس كل التفاصيل".

وأشار إلى أن الوزارة تحولت من وزارة شؤون إلى وزارة تنمية وهذا التحول له استحقاقات كثيرة ودلالات ومعانٍ وهذا سينعكس إيجاباً على أهلنا في قطاع غزة كما سينعكس على أهل الضفة والقدس بشكل أساسي وسيكون التمكين الاقتصادي رأس الحرب لمواجهة الفقر وتمكين الأسر الفقيرة والشباب وسيكون له أثره في البعدين الاقتصادي والاجتماعي.

 

المصدر : دنيا الوطن