متحدث «صحة جدة» يكشف حقيقة خطأ طبيبة مقيمة حرمت مواطنة من الإنجاب

نشر قبل 2 ساعتين - 10:35 م, 13 محرّم 1439 هـ, 3 أكتوبر 2017 م

كشف متحدث مديرية الشؤون الصحية بجدة حقيقة ما تم تداوله عن حرمان مواطنة من الإنجاب مدى الحياة؛ بِسَبَبِ خطأ طبي من طبيبة مقيمة في أَحَد مُسْتَشْفَيَاتِ المحافظة مُؤكِّدَاً أنه تبين في النهاية أن ما فعلته الطبيبة ليس خطأ طبياً.

وكان الزوج قد تقدم بشكوى مفادها أن الطبيبة أجرت جراحة لاستئصال أنابيب الرحم لزوجته دون علمهما وأن موافقته على إِجْرَاء الجراحة لم تتضمن عملية ربط أو استئصال أنابيب الرحم.

وذكر متحدث صحة #جدة في تصريحات لبرنامج “الراصد” بقناة “الإخبارية” إنه تم تشكيل لجنة طبية خَاصَّة لدراسة شكوى الزوج وطلبت صورة من ملف المريضة بالمستشفى وبعد المراجعات اتضح لها أن ما قامت به الطبيبة لا يعد خطأ طبياً.

وأَضَافَ أن المريضة أكدت أنه لم يتم أخذ موافقتها الكتابية قبل إِجْرَاء الجراحة لكن إدارة المُسْتَشْفَى كَشَفَت أن الزوج وقع على موافقة الجراحة لكنه طعن في توقيعه؛ مِمَّا استدعى تحويل الأوراق للجهات المختصة للتحقق من الأمْر.

 

المصدر : تواصل