عضو بـ«غرفة الرياض»: «المدارس الأهلية» تُخير المعلمين بين راتب ضئيل أو الطرد

نشر قبل 2 ساعتين - 10:36 م, 13 محرّم 1439 هـ, 3 أكتوبر 2017 م

ناشد العديد من المعلمين والمعلمات الجهات المختصة التدخل لضمان حقوقهم في المدارس الأهلية معبرين عن تذمرهم واستيائهم من هضم حقوقهم بالمدارس الأهلية متهمين إياها بتخيير المعلم بين القبول براتب ضئيل أو الفصل.

ودشن معلمون وسم (مدارس أهلية تسلب حقوق معلميها) نددوا من خلاله بالأوضاع المزرية للمعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية وسوء المعاملة وتهديدهم بالفصل في حالة رفض القبول برواتب ضئيلة لا تناسب مؤهلاتهم وتخصصاتهم.

وندد أسامة الشمري عضو لجنة الموارد البشرية في الغرفة التجارية بالرياض عبر برنامج الراصد على قناة الإخبارية بفصل المدارس الأهلية للمعلمين وذكر: “تفاجأنا بفصل المدارس الأهلية للمعلمين بعد إيقاف الدعم عنها”.

وأشار الشمري أن المدارس الأهلية لم تلتزم بشروط العقد الموحد بينها وبين المعلمين والمعلمات مؤكداً أن بعض المدارس الأهلية تضيق على المعلمين والمعلمات وتجبرهم على تدريس مواد ليسوا مختصين بها.

وأشار إلى أن بعض المدارس الأهلية تخير المعلم بين القبول براتب ضئيل أو الفصل موضحاً أن الرواتب تتراوح بين ألفين إلى 3 آلاف ريال.

المصدر : تواصل