شيخ الأزهر يرد على السيسي بشأن زواج القاصرات.. ماذا قال؟
رد شيخ الأزهر أحمد الطيب على تصريحات الرئيس المصري بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي التي دعا من خلالها إلى محاربة زواج القاصرات.

وذكر الطيب إنه "لا يوجد نص صريح قاطع في القرآن أو السنة يبيح أو يمنع زواج القاصرات".

وتابع: "الرسول لم يقل لنا زوجوا أطفالكم قبل البلوغ لا يوجد إطلاقا هذا الكلام".

وبحسب الطيب فإن الظاهرة طالما أنها موجودة فلا بد من مواجهتها بالتشريعات".

ونوّه الطيب إلى أن "الإسلام لا يبيح أبدا الزواج الذي يترتب عليه ضرر اجتماعي. وفي أيامنا هذه إذا ترتب عليه هذه الأضرار حتى ولو بالظن فلا يباح هذا النوع من الزواج".

وذكر الطيب إن "البنت في سن 15 لا تزال تحتاج إلى رعاية كبيرة؛ من أجل أن تستوعب ماذا تعني الأسرة من أجل انتقالها من بيت أسرتها إلى بيت تنفرد بإدارته وكيف تتعامل مع شخص جديد".

وأشار أن "بداية الإدراك من عام 18 عاما وقبل ذلك يشكل خطورة خاصة بالنسبة لهذا الجيل وكذلك الولد في تلك الظروف تلعب به العواطف أكثر من القوى العقلية".

وفي شرعنة منه لما ذكر السيسي أثبت الطيب أن "زواج الصغيرات في أيامنا هذه يترتب عليه هذه الأمور حتى ولو بغلبة الظن لا يباح هذا النوع من الزواج". 

يشار إلى أن عبد الفتاح السيسي وخلال كلمة ألقاها باحتفالية للتعداد السكاني دعا لضرورة الحفاظ على البنات القاصرات من ظاهرة الزواج المبكر.

وتعجب السيسي من عدد المتزوجات في سن الـ12.

وأشار: "نحن قساة جدا على أولادنا وبناتنا انتبهوا لأولادكم وبناتكم؛ لأن ذلك يؤلمني ويؤلم أي إنسان عنده ضمير حقيقي واهتمام حقيقي بأبنائه وبناته".

المصدر : عربي 21