أمريكا تواصل تدخلها في شئون مصر: نشعر بالقلق من القبض على المثليين

في خطوة جديدة تعكس سياسة الولايات المتحدة التي تعتمد على مبدأ التدخل في الشئون الداخلية للدول وابتزازها سياسيًا أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها بشأن إلقاء القبض على المثليين في #مصر.

 

ويأتي ذلك على الرغم من عدم توقيع #مصر بل رفضها توقيع أي اتفاقية دولية لحقوق المثليين نظرًا لتعارضها مع قيم ومبادئ المجتمع المصري ودستور البلاد.

 

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت ذكرت لموقع "واشنطن بلاد": "نشعر بالقلق تجاه تقارير عن إلقاء القبض على المثليين في #مصر وأذربيجان."

 

ولفت الموقع إلى إلقاء السلطات في أذربيجان القبض على عشرات المثليين وتعذيبهم باستخدام الصدمات الكهربائية للإدلاء بمعلومات عن مثليين آخرين.

 

وأثبت مسئول من حكومة أذربيجان الاثنين الماضي إلقاء القبض على 83 شخصًا بين يومي 15 و30 سبتمبر الماضي. 

 

المصدر : الموجز