الاحتلال يداهم قباطية ويصور منزلين وينكل بذوي أسيرين
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
داهم جنود الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة منزل ذوي الاسيرين يوسف خالد كميل ومحمد زياد أبو الرب في قباطية بجنين واعتدوا على سكانهما وحققوا معم ميدانياً وهددوهم بإجراءات عقابية بعد تصوير المنزلين.

وبحسب وكالات محلية قد خلف هذا الاقتحام خرابا واسعا في مقتنيات البيتين بحيث تم قلب الأثاث رأسا على عقب ورمي الملابس والأغراض الشخصية خارج الخزائن بشكل متعمد.


وتزامن هذا الاقتحام مع مواجهات واسعة مع جنود الاحتلال في مدخل البلدة والمناطق التي طالها الاقتحام حيث أطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المواطنين ومقر الدفاع المدني ما أدى الى إصابة العشرات بحالات الاختناق.

كما اندلعت مواجهات عنيفة في منطقة مثلث قرية الشهداء الذي يؤدي إلى كل من مدينة جنين وقباطية وبلدة برقين.

وذكر المسعف محمد مناصرة كميل من إسعاف الهلال الأحمر إنه تم نقل بعض المصابين إلى مستشفى جنين الحكومي لتلقي العلاج.

يذكر أن قوات إسرائيلية خاصة كانت اعترضت مساء أمس مسير الشابين يوسف كميل ومحمد أبو الرب واعتقلتهما خلال تنقلهما بين جنين وقباطية حيث ذكرت مصادر إسرائيلية أن الاعتقال جاء في سياق التحقيق بظروف مقتل مستوطن يوم الأربعاء الماضي في مدينة كفر قاسم في أراضي 48 حيث أن المعتقلين المذكورين كانا يعملان في المنطقة.

يذكر أن طائرات استطلاع إسرائيلية جابت أجواء جنين وبلدة قباطية على مدار اليومين الماضيين بتزامن مع انتشار لقوات الاحتلال على مفترقات الطرق بين الحين والآخر.

المصدر : دنيا الوطن