هواوي تنافس آبل وسامسونغ بهواتف “ميت 10” الجديدة

تأتي هواتف هواوي الجديدة بكاميرات مزدوجة عالية الجودة ومعالج يضم وحدة معالجة عصبية لدعم حوسبة الذكاء الصناعي (هواوي)
تأتي هواتف هواوي الجديدة بكاميرات مزدوجة عالية الجودة ومعالج يضم وحدة معالجة عصبية لدعم حوسبة الذكاء الصناعي (هواوي)

أظهرت شركة هواوي الصينية أمس الاثنين في مدينة ميونيخ الألمانية عن الجيل الجديد من هواتف “ميت” الذكية التي تقدم مزايا رئيسية تماثل أو حتى تتفوق على ما تقدمه شركتا آبل وسامسونغ مع طرحها للبيع بسعر يقل بنحو 15-30% عن هواتف آبل وسامسونغ الذكية الأخيرة.

وتهدف هواوي إلى تمييز نفسها من خلال تطورات تقنية تضعها على مستوى المنافسة مع أكثر الأجهزة المتقدمة في السوق وبالتالي تحسين عائداتها التي تقلصت نتيجة تخفيضات كبيرة في إطار السباق على حصة سوقية.

وكانت هواوي في العام الماضي ثالث أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم من حيث عدد الشحنات وقد احتلت مركز آبل الثاني مؤقتا في يونيو/حزيران الماضي مع انتظار المستهلكين لهواتف آيفون 8 وآيفون إكس الجديدة وفقا لبيانات من شركة الأبحاث “كاونتربوينت ريسيرتش”.

ومع طرح آبل لهاتفها الجديد في السوق دخلت هواوي بهاتفي “ميت 10″ و”ميت 10 برو” اللذين يضمان شاشة من الطرف إلى الطرف بقياس 5.9 بوصات و6 بوصات على التوالي وبطارية كبيرة بسعة 4000 ميلي أمبير/ساعة تدعم الشحن السريع وتدوم ليومين من الاستخدام الكثيف.

كما يتضمن كل هاتف كاميرا خلفية مزدوجة ذات عدسات عالية الجودة من شركة “لايكا” الألمانية الأولى بدقة 20 ميغابكسلا والثانية بدقة 12 ميغابكسلا؛ تدعم تثبيت الصورة البصرية إلى جانب كاميرا أمامية بدقة ثمانية ميغابكسلات.

وتعمل سلسلة هواتف “ميت 10” بمعالج “كيرين 970” الجديد الذي يتضمن وحدة معالجة مركزية ثمانية النوى ووحدة معالجة رسوميات تحتوي 12 نواة ووحدة معالجة عصبية (NPU) لتعزيز إمكانات الحوسبة القائمة على الذكاء الصناعي. كما تحتوي الهواتف 4 غيغابايتات من ذاكرة الوصول العشوائي (رام) ومساحة تخزين داخلية بسعة 64 غيغابايتا.

ولعل أكثر المزايا الفريدة في سلسلة هاتف “ميت 10” هي قدرته على التعرف على الصور وهي ميزة تستند إلى الذكاء الصناعي وتمكّن الهاتف من تمييز الفروقات بين الأشخاص والأزهار أو أجسام أخرى في إضاءات أو ظروف طقس مختلفة.

وكانت هواوي تعهدت في مارس/آذار الماضي بالتركيز على هوامش الربح وخفض النفقات هذا العام بعد تعرضها عام 2016 لأخفض نمو عائدات في خمس سنوات ولذلك نصبت تركيزها على الهواتف المتوسطة والعالية المستوى وقلصت شهيتها لكسب أكبر حصة سوقية بأي ثمن كان.

وللمقارنة فإن هاتف سامسونغ الأخير “غلاكسي نوت 8” يباع بسعر 1175 دولارا في ألمانيا بينما يبدأ سعر هاتف آبل “آيفون 8” من 940 دولارا وهاتف “آيفون 8 بلس” من 1070 دولارا. أما “آيفون إكس” فسيطرح في ألمانيا بسعر 1350 دولارا.

الجزيرة نت

تعليقات

المصدر : النيلين