حبس زعيم المعارضة فى البحرين بتهمة التخابر
3e1d558b6d.jpg

e4rwer3e3

بدأت النيابة البحرينية اليوم الأربعاء التحقيق مع زعيم المعارضة علي سلمان بتهمة التخابر مع دولة أجنبية للقيام بأعمال عدائية في المملكة وأمرت بمواصلة التحقيق في القضية واحضار متهمين آخرين هاربين وذلك في ضوء تحقيقات تجريها حيال اتصالات بين سلمان ومسؤولين من قطر عام 2010.

وصرح المستشار أحمد الحمادي المحامي العام للنيابة الكلية البحرينية أنه تم استدعاء المتهم علي سلمان واستجوابه في قضية السعي والتخابر مع دولة أجنبية ومع من يعملون لمصلحتها للقيام بأعمال عدائية ضد البحرين والإضرار بمركزها الحربي والسياسي والاقتصادي ومصالحها القومية وتسليم وإفشاء سر من أسرار الدفاع لدولة أجنبية وإذاعة أخبار وبيانات مغرضة في الخارج حول الأوضاع الداخلية للدولة من شأنها النيل من هيبتها واعتبارها .

وأشار أن النيابة العامة أمرت بحبس المتهم إحتياطيا على ذمة هذه القضية على أن ينفذ الحبس بعد انتهاء عقوبته في القضية المحكوم عليه فيها كما أمرت بضبط وإحضار المتهمين الهاربين وما زال التحقيق مستمرا في هذا الشأن.

كان “سلمان” قد أوقف عام 2014 وحكم عليه في يوليو 2015 بالسجن 4 أعوام بعدما تمت إدانته بتهمة “التحريض على بغض طائفة من الناس وإهانة وزارة الداخلية .

أ ش أ

المصدر : وكالة أنباء أونا