النجاح تنظّم ندوة بعنوان "نحو النهوض بواقع السلامة المرورية في فلسطين"
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
نظّمت جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع اللجنة العلمية لنقابة المهندسين والمجلس الأعلى للمرور- وزارة النقل والمواصلات وبمشاركة من الفرع الطلابي للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنين وجمعية مهندسون بلا حدود يوم الأربعاء الموافق 1/11/2017  ندوة علمية بعنوان (نحو النهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين) أُقيمت في قاعة مؤتمرات المعهد الكوري في الحرم الجامعي الجديد.

وحضر الندوة المهندس سميح طبيلة وزير النقل والمواصلات ورئيس المجلس الأعلى للمرور والمهندس مجدي الصالح نقيب المهندسين الفلسطينيين والدكتور محمد العملة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وعدد كبير من الخبراء والمختصين وممثلو المؤسسات والهيئات المتعلقة بالسلامة المرورية في #فلسطين وحشد من طلبة الجامعة وخصوصاً من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

وتولى عرافة الندوة الدكتور سامي حجاوي رئيس لجنة فرع #نابلس في نقابة المهندسين.

وافتتح الندوة المهندس طبيلة مؤكداً على أهمية الموضوع الذي تتناوله الندوة والمتمثل بالنهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين مؤكداً أن وزارة النقل والمواصلات تولي أهمية كبيرة للموضوع خصوصاً في ظل صعوبة الواقع المروري في #فلسطين وما تعانية مراكز المدن من أزمة مرورية يعود السبب الرئيسي فيها إلى عدم وجود بنية تحتية ملائمة للواقع المروري بالإضافة إلى التجاوزات والتعديات التي يقوم بها بعض السائقين والنقص الكبير في أعداد أفراد شرطة المرور.

كما اثبت أن الوزارة والمجلس الأعلى للمرور اتخذا عدداً من التدابير لتفادي وقوع حوادث مرورية كالتي وقعت مؤخراً كما أنها تسعى من خلال أنشطتها وفعالياتها إلى غرس ثقافة الالتزام والتقيد بأنظمة السلامة المرورية لكافة المواطنين من خلال حملاتها بالتعاون مع وسائل الإعلام وتبني وبلورة الأفكار التي من شأنها أن تنهض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين.

وأوضح المهندس طبيلة أن الوزارة أنجزت عدداً من الإجراءات والتدابير والعقوبات لتفادي أي حوادث مرورية والنهوض بواقع السلامة المرورية وكان من أهمها: تعديل نظام النقاط وإقراره بواسطة مجلس الوزراء ليشكل رادعاً للمخالفين ونظام الحجز الإداري للمركبات وبانتظار إقراره من مجلس الوزراء ليخرج حيّز التنفيذ وتكليف لجنة مختصة لمراجعة وتعديل قانون المرور رقم 5 لعام 2007 وزيادة الرقابة من خلال زيادة عدد مركبات السلامة على الطرق ليصبح عددها 14 مركبة بدلاً من 3 مركبات والاهتمام بموضوع السلامة البيئية.

وبدوره اثبت المهندس الصالح أن هذه الندوة تتناول موضوع السلامة المرورية للنهوض به وحفظ الأرواح من منطلق كون الإنسان أغلى ما نملك مشيراً إلى أن حوادث الطرق في #فلسطين باتت تشكل ظاهرة مقلقة وخطيرة مما يتوجب دراستها بشكل علمي متواصل للتخفيف منها على الرغم من أن #فلسطين تعتبر من أقل النسب بالمقارنة مع الدول الأخرى في نسبة الحوادث المرورية منوّهاً إلى أن عدم وجود معايير فلسطينية خاصة للطرق بالإضافة إلى سلوكيات القيادة الخاطئة تعتبر من أهم المسببات للحوادث المرورية مؤكداً أن نقابة المهندسين جاهزة للقيام بدورها ضمن منظومة المجتمع للنهوض بواقع السلامة المرورية بما يخدم المجتمع والمواطن الفلسطيني.

وفي كلمة الجامعة رحب الدكتور العملة بالحضور في رحاب جامعة النجاح الوطنية مشيراً إلى أنه ونظراً لأهمية الموضوع الذي تتناوله الورشة  فقد تحركت الجامعة مع شركائها للبدء بتطوير مقترح لبرنامج السلامة المرورية على المستوى الوطني وبدعم وتشجيع من وزارة النقل والمواصلات مؤكداً على أن استضافة الجامعة لهذه الورشة ينبع من إهتمام الجامعة الكبير بموضوع السلامة المرورية في #فلسطين وضرورة النهوض به.

كما أشار الدكتور العملة إلى أن الجامعة وضمن اهتمامها في هذا الإطار فقد استحدثت ومنذ سنين برنامجاً متخصصاً في قضايا المواصلات من خلال برنامج الماجستير في هندسة الطرق والمواصلات وهو الوحيد على مستوى الوطن كما يقوم طلبة تخصص الهندسة المدنية في الجامعة بإعداد مشاريع تخرج في مواضيع متنوعة في هندسة المواصلات ومنها السلامة المرورية متمنياً نجاح الورشة وخروجها بتوصيات عملية تساهم بالحد من حوادث الطرق.

كما تضمنت الورشة عرض مجموعة من العروض التقديمية المتعلقة بالموضوع ومن أهمها: عرض بعنوان (واقع السلامة المرورية في #فلسطين واستشراف المستقبل) قدّمه الأستاذ الدكتور سمير أبو عيشة عضو هيئة التدريس في جامعة النجاح ورئيس اللجنة العلمية في نقابة المهندسين.

وعرض بعنوان (الجهات ذات الصلة وواجباتها للنهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين) قدّمه المهندس محمود خالد المدير التنفيذي في المجلس الأعلى للمرور.

وعرض آخر بعنوان (نحو خارطة طريق النهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين) للدكتور خالد الساحلي عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية.

كما تضمنت الندوة مداخلات من ممثلي المؤسسات الرسمية والجهات ذات العلاقة حول دورها في النهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين ومن أهم تلك المؤسسات والجهات: وزارة الأشغال العامّة والإسكان وشرطة المرور ووزارة الحكم المحلي ووزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة ووزارة الإعلام ونائب رئيس سلطة جودة البيئة وأمين عام اتحاد شركات التأمين ورئيس اتحاد شركات الباصات.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات للنهوض بواقع السلامة المرورية في #فلسطين كان من أهمها: إعداد خطة إستراتيجية وطنية تشاركية وتكاملية تعمل على النهوض بواقع السلامة المرورية عن طريق توحيد الجهود من خلال جسم المجلس الأعلى للمرور والعمل على إدخال التكنولوجيا الحديثة التي تسهم في النهوض بواقع السلامة المرورية على عدة مستويات (المركبة الطريق البيئة المحيطة) وإعداد برامج متعددة ومتخصصة وواضحة ومرجعية تخص التوعية المرورية للجميع يشترك في إعدادها وتنفيذها كافة الجهات الشريكة والبدء بإعداد التقارير التخصصية التشخيصية التكميلية بما يخص السلامة المرورية والعمل على إيجاد بدائل للنقل الفردي وتشجيع النقل الجماعي الآمن من خلال الإتحادات والنقابات العاملة بقطاع النقل ومواءمة القوانين والأنظمة مع الاتفاقيات الدولية كلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا تمهيداً للانضمام إلى عدد من الاتفاقيات الدولية وتفعيل دور القطاع الأهلي والخاص في دعم تطبيق خطط المرور.

3910842547.jpg

3910842548.jpg

3910842549.jpg

المصدر : دنيا الوطن