انعقاد اللجنة العليا السودانية الموريتانية المشتركة بالخرطوم الاحد المقبل

أثبت وزير التعاون الدولي الأستاذ إدريس سليمان أن الترتيبات الخاصة بانعقاد اللجنة العليا السودانية الموريتانية المشتركة قطعت شوطا كبيرا في التحضير والإعداد .
وأظهر في لقاءبمكتبه اليوم ضم عددا من الوزراء و المسؤولين أن هناك إرادة متوفرة لدى قيادتي البلدين ستدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية وذلك عبر اللجنة العليا السودانية الموريتانية المشتركة المزمع انعقادها بالخرطوم في الخامس من نوفمبر الجاري.
وتم خلال اللقاءعرض توضيحي لوثائق التعاون الثنائي (الاتفاقيات مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية) التي ستوقع أمام رئيسي البلدين في اليوم الختامي لأعمال اللجنة.
الجدير بالذكر أن الاجتماع حضره دكتور أحمد بابكر نهار وزير العمل والإصلاح الإداري ودكتور حسن عبد القادر هلال وزير البيئة وعدد من وزراء الدولة ووكلاء ومنسوبي الوزارات والمؤسسات الحكومية وأبدوا ملاحظات في غاية الأهمية كما تم تعديل طفيف في بعض الوثائق سيصب في صالح الشعبين الشقيقين.
وفي ذات الاتجاه التقى وزير التعاون الدولي إدريس سليمان بمكتبه بالوزارة بالدكتور (باه صمبا) سفير جمهورية موريتانيا لدى الخرطوم وبحث اللقاء كل ما يتعلق بانعقاد اللجنة العليا المشتركة والترتيبات التي بذلت من قبل السودان لإنجاح قيامها الاحد القادم بالخرطوم وأثبت صمبا ان الرئيس الموريتاني والوفود الفنية سيصلو للسودان خلال الفترة المحددة القادمة.

سونا.

تعليقات

المصدر : النيلين