إغلاق قضية اتهام رجل بقتل زوجته

أغلقت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي د. عمر محمد أحمد أمس قضية اتهام رجل بقتل زوجته شنقاً داخل منزله بالمايقوما الحاج يوسف .
وفي الوقت نفسه استمعت المحكمة لأقوال شاهدتي الاتهام وهما شقيقتين وقالت شاهدة الاتهام الأولى إن المتهم مستأجر منهم المنزل و في يوم الحادث صاح المتهم الي شقيقتها (الشاهدة الثانية). طالباً منهما الحضور سريعاً الي منزله وعند وصولهما وجدتا باب منزل المتهم مفتوح عندها دخل الي المطبخ ودخلت الشاهدة خلفه ووجدت المجني عليها معلقة بسقف المطبخ.

أضافت الشاهدة أن المتهم طلب منها مساعدته في إنزالها من المشنقة إلا أنها لم تساعده وأشارت الشاهدة الي أن المتهم رفض مساعدة الجيران في إسعافها ما دفعها إلى الصياح الي جارتها لنقل المجني عليها بعربة زوجها ورجحت الشاهدة أن وفاة المجني عليها ليس انتحاراً فيما استمعت المحكمة لأقوال شاهدة الاتهام الثانية التي تطابقت أقوالها مع شاهدة الاتهام الأولى حول دخولهما الي المنزل .

وتعود التفاصيل الى أن بلاغاً تقدم به الشاكي أفاد بأن المتهم قام بخنق شقيقته وذلك داخل منزلها بالمايقوما عليه عدلت النيابة إجراءات البلاغ من (٥١)الي (١٣٠) وتم ارسال الجثمان للمشرحة لمعرفة الوفاة والقي القبض علي المتهم وبالتحري معه افاد أنه صباح يوم الحادث أحضرت المجني عليها الشاي له وأبناءه وبعدها دخلت المجني عليها الى المطبخ وأشار المتهم الى أن أحد أبنائه حضر إليه داخل غرفته وأخبره بأن والدته معلقة في السقف بموجبه هرع المتهم الي المجني عليها و وجدها فاقده للوعي عليه حاول تحرير عنقها من المشنقة لإنزالها ولكنه فشل وأنه صاح لجيرانه وتمكنوا من فك المشنقة (السلك) وإنزال المجني عليها التي كانت في حالة غيبوبة و تم نقلها الي المستشفي إلا أنها فارقت الحياة .
وأفاد المتهم بأنه قبل يوم الحادث دار نقاش بينه وبين المجني عليها و أنها تعاني من اضطربات نفسية من قبل أكثر من (٥) أشهر ولم يتم تدوين بلاغ في مواجهة المتهم لعدم اعترافه بالجريمة إلا أن التحريات قادت الي القبض علي المتهم بتهمة القتل العمد وعقب الفراغ من التحريات أمرت النيابة بإحالة الملف إلى المحكمة التي حددت الجلسة القادمة لاستجواب المتهم .

الحاج يوسف: تسنيم جدو
اخر لحظة

تعليقات

المصدر : النيلين