مُلتقى الكُتاب اليمنيين يُدين مجزرة سوق علاف ويحمل الأمم المتحدة مسؤولية استمرار العدوان السعودي في ارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني

مُلتقى الكُتاب اليمنيين يُدين مجزرة سوق علاف ويحمل الأمم المتحدة مسؤولية استمرار العدوان السعودي في ارتكاب المجازر بحق الشعب اليمني

[02/نوفمبر/2017] صنعاء - صحيفة كل أخبارك:
أدان مُلتقى الكُتاب اليمنيين المجازر التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني وأخرها مجزرة سوق علاف بمحافظة صعدة.. محملا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المسؤولية عن هذه الجرائم جراء صمتها وتواطؤها.

وأثبت الملتقى في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (صحيفة كل أخبارك) أن المجزرة المروعة بسوق علاف تضاف إلى السجل الإجرامي الحافل بالدموية للنظم السعودي والإماراتي.. لافتا إلى أن هذه المجازر جرائم حرب لن تسقط بالتقادم.

وأشار إلى أن العدوان والحصار تسبب في أسوأ كارثة إنسانية في العالم في واحدة من أبشع الجرائم التي عرفها التاريخ بحق الشعوب والإنسانية وسط صمت أممي وتواطؤ دولي.

وأثبت البيان أن استمرار هذه المجازر الوحشية بالتزامن مع التحركات السياسية والإنسانية الأممية دليل على عبثية هذه التحركات وعجز الأمم المتحدة عن إيقاف شلال الدم اليمني للعام الثالث على التوالي بالاضافة إلى عدم احترام المنظمة الدولية لمواثيقها.

ولفت البيان إلى أن هذه المجازر والانتهاك السافر لكل الحرمات والقيم والمبادئ الدينية والأعراف الإنسانية وفي ظل التواطؤ الأممي الدولي يؤكد أن لا خيار للشعب اليمني سوى مواجهة العدوان والتصدي له.

ودعا أبناء الشعب اليمني بمختلف مكوناته إلى وحدة الصف وجمع الكلمة وإيلاء مواجهة العدوان ورفد جبهات القتال والمواجهة على كافة الأصعدة العسكرية والثقافية والإعلامية الاهتمام الأول.

وأشاد البيان بالانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف المحاور والجبهات.. منوها بما تحققه وحدة القوة الصاروخية والتصنيع الحربي والدفاع الجوي والقوات البحرية والدفاع الساحلي من تطوير لقدراتها القتالية لردع العدوان.

كما أشاد مُلتقى الكُتاب اليمنيين بصمود الشعب اليمني وقبائله العريقة التي تغلبت على كل التحديات والضغوط مقابل الحرية والكرامة.
صحيفة كل أخبارك

المصدر : سبأنت