نصر الله: السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة.. ويدعو للهدوء

حمّل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله السعودية مسؤوليتها عن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

ولكن نصر الله دعا في خطاب مباشر الأحد خصصه للحديث عن استقالة الحريري إلى التهدئة في لبنان مضيفا أن استقالة الحريري تسبب بحالة من القلق والارتباك.

وذكر نصر الله إنه حصل على معلومات تفيد بأنه "تم استدعاء الحريري من السعودية على عجل قبل إعلانه استقالته وذلك بعد أن أطلق أحد المسؤولين السعوديين تصريحات بحق لبنان وحزب الله وتحدث عن تطيير حزب الله من الحكومة".

ولكنه أشار إلى أنه يتوقع أن يتم في السفرة الأولى للحريري إلى الرياض أن يتم تطيير الحكومة ولكنه عاد حينها من السعودية وعقد جلسة لمجلس الوزراء ونقل للجميع أن السعودية تؤيد الاستقرار في لبنان والأمن وبقاء الحكومة والحوار بين اللبنانيين وأنه حصل على وعود بأن الرياض ستقدم مساعدات كبيرة للبنان. 

وأشار: "لكن الحريري صرح مجددا سفره للسعودية ومن هناك صرح الاستقالة" مشيرا إلى أن الاستقالة كانت مفاجئة للجميع.?
وطالب نصر الله بمعرفة ماذا جرى بعد سفر الحريري للسعودية مضيفا: "يجب التوقف عند ذلك".

"الاستقالة سعودية"

وذكر نصر الله: "الاستقالة كانت قرارا سعوديا أجبر الحريري عليه وإنها لم تكن رغبته ولا إرادته ولا قراره وأعتقد أن الجميع يوافق على هذا الاستنتاج".

 

وزاد على ذلك بالقول: "نحن اللبنانيون نعرف أدبيات بعض وهذا النص الذي تلاه الحريري كتبه سعودي والحريري قام بتلاوته". 

وأثبت أن "الجميع في لبنان فوجئ باستقالة الحريري فلم يكن أحد يتوقع أن يحدث هذا الأمر بهذه السرعة في حين أن رئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي كانا لا يعلمان من الأمر شيئا". 

وشدد على أن الاستقالة "أوجدت حالة قلق في لبنان مع ما ترافقت من تحليلات وتكهنات".?
نصر الله: لم نكن نتمنى استقالة الحريري

وكشف نصر الله عن أن حزب الله لم يكن يتمنى أن تحصل الاستقالة وذكر: "كنا نرى أن الأمور تسير بشكل معقول والكل يلتقي في الحكومة ويتم مناقشة مختلف المسائل المطروحة ونعتقد بأن الحكومة كانت تملك القدرة على الاستمرار ومراكمة اللإنجازات حتى لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة".

وعلق نصر الله على شكل تقديم الاستقالة وما فيه من دلالات ذكر إنها "ترتبط بسيادة لبنان وكرامة لبنان وكرامة رئيس الحكومة نفسه". 

وذكر: "كان من اللياقة أن يتم السماح للرجل بأن يعود إلى لبنان وأن يستقيل عند رئيس الجمهورية ويعلن استقالته من لبنان". 

وذهب إلى أن "هذا الشكل من الاستقالة يكشف عن طريقة التدخل السعودي في الشؤون اللبنانية وأسلوبها مع أنها تقوم بالحروب على الآخرين لاتهامهم بالتدخل بالشؤون اللبنانية والعربية" وفق قوله.?
وعن مضمون بيان الحريري ذكر نصر الله: "لن نعلق ولن نناقش المضمون السياسي فيه رغم وجود اتهامات قاسية ونحن نعتقد بأن النص نص سعودي وبيان سعودي". 

وذكر: "إذا ما أردنا النقاش فيجب أن يكون السعودي هو الطرف بالنقاش وليس الحريري".?


دعوة للتهدئة

وداعا نصر الله إلى التهدئة و"عدم العودة للمناخات السابقة من تحريض طائفي ومذهبي والابتعاد عن الشارع لأن حضور أي فريق في الشارع لن يؤدي إلى أي نتيجة سوى توتير البلد" وفق قوله.?
وذكر "على المستوى السياسي والإعلامي ندعو للهدوء وعدم التصعيد السياسي على الرغم من وجود شخصيات سياسية يناسبها التصعيد ويوجد ناس تعتبر أنها فرصته للتصعيد باتجاهنا". 

ودافع عن لقائه بعناصر السرايا مشددا على أن اللقاء كان محددا منذ أشهر بمناسبة تأسيسها منذ عشرين عاما ولا علاقة للأمر باستقالة الحريري.

المصدر : عربي 21