المنظمة الوطنية للحقوق والحريات بالجوف تدين إغلاق المنافذ

المنظمة الوطنية للحقوق والحريات بالجوف تدين إغلاق المنافذ

[11/نوفمبر/2017]

الجوف - صحيفة كل أخبارك :


أدانت المنظمة الوطنية للحقوق والحريات والتنمية بمحافظة الجوف إقدام تحالف العدوان على إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية للشعب اليمني.

واعتبرت المنظمة في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (صحيفة كل أخبارك) نسخة منه إغلاق العدوان للمنافذ اليمنية مؤشر خطير ينذر بحدوث كارثة إنسانية وتستهدف فئات الشعب اليمني وخصوصا الفئات الفقيرة والأشد فقرا والتي تحتاج الى معونات غذائية وعلاجية عاجلة.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي وفي المقدمة مجلس الأمن والأمم المتحدة للضغط على تحالف العدوان لإعادة فتح المنافذ تفاديا لحدوث كوارث الإنسانية قد تحدث جراء إنعدام المواد الغذائية والأدوية والبحث في الأوضاع الإنسانية في #اليمن والتأكيد على إبقاء المطارات والموانئ اليمنية مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية الطارئة للفئات المتضررة من الشعب اليمني.

وقال البيان " إن أي تأخير في وصول المساعدات الإنسانية الطارئة لليمن وإستمرار إغلاق المطارات والموانئ سيؤدي إلى ارتفاع عدد الوفيات بين المرضى بسبب عدم قدرتهم السفر لخارج البلاد لتلقي العلاج كما أن هناك أكثر من 400 ألف طفل في #اليمن معرضون للوفاة بسبب سوء التغذية الحاد وعدم قدرتهم الحصول على الغذاء وحرمان الكثير من اليمنيين من العودة إلى بلادهم".

وحملت المنظمة تحالف العدوان ومجلس الأمن مسؤولية ما يترتب على إغلاق المنافذ اليمنية من تبعات ونتائج كارثية باتت ملامحها ظاهرة للعيان.


سبـأ

المصدر : سبأنت