سلامة: اجتماعات القاهرة مستندة لاتفاق 2011 ولكن حدثت مستجدات
خاص صحيفة كل أخبارك - صلاح سكيك
صرحت دلال سلامة عضو المكتب السياسي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح): إن حركتها تستعد لاستحقاق مهم وهو اجتماع الفصائل الفلسطينية في الحادي والعشرين من الشهر الجاري في القاهرة بهدف أن تعود بإنهاء كافة الملفات المطروحة وألا ترجع إلى الخلف والتركيز على المشروع الوطني الفلسطيني.

وأضافت سلامة لـ"صحيفة كل أخبارك": اجتماعات القاهرة ستناقش القضايا الفلسطينية الجوهرية منها إعادة تشكيل النظام السياسي الفلسطيني خصوصًا البرنامج السياسي وشكل الشراكة الوطنية والتحضير للانتخابات العامة وعقد المجلس الوطني الفلسطيني وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضحت أن الاجتماعات ستستند إلى اتفاق 2011 الموقع في القاهرة وخلال الفترة الماضية تم التركيز وتسليط الضوء على هذا الاتفاق في اجتماعات المصالحة بتاريخ 12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي متابعة: لكن عندما نتحدث عن مصالحة فما بين 2011 و2016 هناك مستجدات فرضت نفسها علينا كذلك يوجد أسس بالاتفاق السابق لا يمكن أن تتغير.

وأشارت سلامة إلى أنه لم يعد هناك أي مجال للحديث عن (محاصصة) بل هناك (شراكة) على أسس وطنية ففتح حركة ديمقراطية وتقبل كافة الشرائح باختلافاتهم وتؤمن بالتعددية فلا يعقل أن يتم طرح معادلة أن المصالحة بداية لإسقاط الحقوق فهذا لن يحدث إطلاقًا بل المصالحة هي صوّن للحقوق والثوابت وحماية للمشروع الوطني لذا فنحن متمسكون بكل ما نتفق عليه وفتح ستسعى لتنفيذ كل ما يقع عليها من استحقاقات في اتفاقات المصالحة.

المصدر : دنيا الوطن