الملحقية الثقافية بواشنطن: الجامعات المميزة لم تعد شرطاً لطلبة الماجستير والدكتوراه

نشر قبل 2 ساعتين - 1:53 ص, 13 ربيع الأول 1439 هـ, 1 ديسمبر 2017 م

صحيفة كل أخبارك – فريق التحرير:

صرحت الملحقية الثقافية للمملكة في واشنطن إنه لم يعد أساسيا الحصول على قبول من جامعة مميزة للدراسة لمرحلتي الماجستير والدكتوراه بالخارج موضحة أن القرار جاء بناء على رغبة طلبة في استكمال دراستهم في الدراسات العليا في الوقت الذي تسبب شرط الحصول على قبول جامعة مميزة ومتقدمة وذات تصنيف معين في انخفاض عدد الطلبة من تلك المرحلتين.

وأضافت: “لم يعد أساسياً الحصول على قبول من جامعة مميزة وإنما يجب تحقيق الاشتراطات من حيث المعدل التراكمي والاختبارات المطلوبة وغيرها من شروط أكاديمية للحصول على بعثة ماجستير أو دكتوراه”.

وشددت الملحقية على ضرورة متابعة الاشتراطات لتلك المرحلتين تجنباً للتقدم بطلبات إلكترونية من دون معرفة بالشروط ما يتسبب برفضها فورياً.

وفي ما يتعلق بقرار ترقية البعثات الذي أوقف منذ أعوام أوضحت الملحقية أنه يتردد حالياً أنه يوجد ترقية للبعثة إذا لم يتم تجاوز خمسة أعوام من تاريخ بدء البعثة وهذا غير دقيق فلا يوجد حالياًَ ترقية ولكن هناك مقترح يسمى compined program وننتظر رداً من الوزارة عليه.

وبينت أن الضوابط العامة لتغيير الجامعة لجميع المراحل الدراسية تشترط “أن يكون تغيير الجامعة بسبب تدني المستوى الدراسي أو الفصل من الجامعة أو مخالفات قانونية أو سلوكية وأن تكون الجامعة المطلوب التغيير إليها من الجامعات الموصى بها من الوزارة وغير مغلقة أو متكدسة في التخصص المطلوب وألا يكون الطالب سبق له تغيير الجامعة إلاّ إذا توفرت مبررات مقبولة ولا يتم انتقال الطالب إلى الجامعة الجديدة قبل صدور الموافقة الرسمية على الانتقال إليها.

كما يشترط أن يكون لدى الطالب قبول أكاديمي مباشر يحدد تاريخ بداية الدراسة ومدتها وعدد الساعات التي تم احتسابها إن كان قد انتظم بالدراسة الأكاديمية في جامعته السابقة والتاريخ المتوقع للتخرج على أن يكون احتسب له جميع أو معظم الساعات وإذا كان بدأ الدراسة الأكاديمية وألا يقل ما يتم احتسابه عن 75 في المئة من إجمالي الساعات المنجزة على ألا يتضمن البرنامج دراسة أي مقررات عن بعد وألا يكون البرنامج مهنياً أو مخصصاً للطلبة الأجانب وألا يترتب على الانتقال زيادة مدة البعثة عن مدة التمديد النظامي وألا يترتب على تغيير الجامعة تغيير التخصص المبتعث له الطالب وألا يُسبب تغيير الجامعة في انقطاع طويل غير مبرر عن الدراسة.

ومن جانب آخر حذرت الملحقية جميع الطلبة من عدم الالتزام بتعميم التأمين الصحي والتأكد من توقيع طلب الإعفاء من التأمين الصحي إذ لن تتحمل الملحقية هذه الرسوم وستكون مسؤولية المبتعث إذا لم يوقع هذا الطلب لدى الجامعة.

المصدر : تواصل