الأردن يتحدث عن أدوات سياسية لوقف نقل سفارة واشنطن للقدس

ذكر مصدر حكومي أردني رفيع المستوى إن "بلاده تستخدم الأدوات السياسية والدبلوماسية كافة؛ كي تبين خطورة نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة" وذلك في تعليق على التقارير التي تحدثت عن نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخاذ قرار بنقل سفارة بلاده للقدس.


وأشار المصدر الحكومي في حديث لـ"صحيفة كل أخبارك" -طالبا عدم الكشف عن هويته- أن الخطوات الأردنية تسعى لإظهار "مدى انعكاس هذا القرار على عملة السلام ومستقبل حل الدولتين والبيئة الحاضنة للتطرف" حسب تعبيره.


ويأتي هذا التصريح بعد مواقف للعاهل الأردني عبد الله الثاني الأربعاء من الولايات المتحدة الأمريكية شدد فيها على أن "نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في هذه المرحلة سيكون له تداعيات في الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية".

 

اقرأ أيضا: حراك أردني لوقف نقل السفارة الأمريكية للقدس.. هل يثمر؟


وخلال اجتماعات مع رئيس مجلس النواب ورؤساء وأعضاء عدد من اللجان في مجلسي الشيوخ والنواب ذكر العاهل الأردني إن هذا القرار "سيشكل مخاطر على حل الدولتين وسيكون ذريعة يستغلها الإرهابيون لتكريس حالة الغضب والإحباط التي تشكل بيئة خصبة لنشر أفكارهم".


وكان البيت الأبيض علق الأربعاء على هذه المعلومات بالقول على لسان المتحدثة سارة ساندرز إن "ما يتم تناقله معلومات سابقة لأوانها ولا شيء لدينا كي نُعلنه في هذا الإطار".

المصدر : عربي 21