عساف: نعمل على إعادة تفعيل لجنة الحريات ولقاء مرتقب بالرئيس
خاص صحيفة كل أخبارك - أحمد جلال
كشف عضو لجنة الحريات المنبثقة عن حوارات القاهرة خليل عساف أن اجتماعاً عقدته اللجنة قبل عدة أيام في الضفة الغربية من أجل إعادة تفعيل عملها بالتوزاي مع حوارات المصالحة الفلسطينية التي انطلقت في القاهرة.

وقال عساف في تصريح خاص لـ "صحيفة كل أخبارك" إن اللجنة بحثت آليات تفعيل دورها خلال المرحلة المقبلة والمهام المنوطة بها للمساهمة في تحقيق المصالحة الفلسطينية مشيراً إلى أن اللجنة طالبت بعقد اجتماعين منفصلين بالرئيس محمود #عباس وبرئيس وزرائه رامي الحمد الله.

وأوضح عساف أن اللجنة تعمل من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني وعبر أعضائها في الضفة الغربية والقطاع على رصد كافة الانتهاكات المتعلقة بالحريات العامة والعمل على معالجتها لافتاً إلى أن اللجنة على تواصل دائم مع المواطنين في كافة مدن الضفة الغربية والقطاع.

وأشار عساف إلى أن اللجنة رصدت تراجعاً ملحوظاً في التعدي على الحريات العامة منذ توقيع اتفاق القاهرة الأخير بين حركتي فتح وحماس وما صحبه من تطورات بملف المصالحة لافتاً إلى أن اللجنة ستضع خططاً وآليات لعملها في المرحلة المقبلة وذلك في إطار تفعيل دورها بالمصالحة الفلسطينية.

وشدد عساف على ضرورة أن تقوم اللجنة بالدور المنوط بها والتي تشكلت من أجله وعلى أن تعمل كافة الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركتي فتح وحماس من أجل تقديم الدعم اللازم للجنة الحريات باعتبارها من أهم اللجان التي تدعم إنهاء الانقسام وتساهم في تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وشدد على أن وثيقة لجنة الحريات وطبيعة عملها واضح جداً ولا تحتاج لإعادة تفعليها وأن تقوم بالمهام المنوطة بها مبيناً أن اللجنة ستعمل على معالجة كافة الملفات التي أفرزها الانقسام الفلسطيني سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة.

يذكر أن لجنة الحريات العامة انبثقت عن اتفاق القاهرة التي وقعته الفصائل الفلسطينية عام 2011 والتي أوكل إليها مهمة متابعة الحريات العامة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتعمل اللجنة على حل كافة العقبات التي تواجه المواطنين فيما يتعلق بحرياتهم العامة والتي أفرزها الانقسام الفلسطيني حيث تشهد اللجنة تعطلاً في عملها منذ عدة سنوات فيما يجري العمل في الوقت الراهن على إعادة تفعليها.

المصدر : دنيا الوطن