أحمد شفيق يؤكد لقناة فضائية مصرية أنه ليس مختطفا ويدقق في ترشحه للرئاسة
ذكر رئيس وزراء #مصر الأسبق أحمد شفيق في اتصال هاتفي بقناة فضائية مصرية إنه ليس مختطفا. وكانت السلطات الإماراتية رحلته السبت من أبوظبي بعد أن ادعى في فيديو بأن السلطات تمنعه من السفر. وأثبتت محامية شفيق أنها التقته في أحد فنادق القاهرة الأحد.

ذكر رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق اليوم الأحد في مداخلة هاتفية بثتها فضائية مصرية خاصة إنه يزيد التدقيق في أمر ترشحه للرئاسة حاليا وهو موجود في بلده نافيا أن تكون السلطات قد اختطفته.

وذكر شفيق: "اليوم أوجد على أرض الوطن وأعتقد أنه من الحري بي أن أزيد الأمر تدقيقا وأتفحص وأن أنزل إلى الشارع. أعتقد أن هناك فرصة تدعوني الآن لتحري الدقة و(معرفة) الاحتياج بالضبط". ليستشعر ما إذا كان هذا الاختيار هو "الاختيار المنطقي".

وتمثل المداخلة التي بثتها قناة دريم الفضائية الخاصة أول ظهور علني لشفيق منذ مغادرته الإمارات العربية المتحدة أمس السبت متجها إلى القاهرة. وكانت أسرته ذكرت إنها تخشى أن يكون "مخطوفا" في حين ذكرت مصادر أن مسؤولين مصريين استقبلوه في مطار القاهرة.

شفيق التقى محاميته

وذكرت محامية رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق إنه التقى معها في أحد الفنادق بالقاهرة اليوم الأحد بعدما ذكرت أسرته إنها تخشى أن يكون "مخطوفا" بعد وصوله من الإمارات العربية المتحدة عقب إعلان عزمه الترشح للرئاسة.

للمزيد: عائلة أحمد شفيق تقول إنها لا تعلم مكان تواجده منذ وصوله للقاهرة

وذكرت المحامية دينا عدلي على فيسبوك "تم مقابلة الفريق شفيق منذ ساعة في أحد فنادق القاهرة الجديدة والاطمئنان على صحته". وأشارت "أثبت الفريق أنه بصحة جيدة وأنه لم يتعرض لأية تحقيقات".

ولم تذكر المحامية ما إذا كان شفيق حرا في مغادرة الفندق الذي لم تكشف عن اسمه.

ويعتبر معارضون للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن شفيق القائد السابق للقوات الجوية مرشح محتمل يشكل تحديا للسيسي الذي يتوقع على نطاق واسع أن يخوض انتخابات 2018.

كان شفيق قد أعلن فجأة يوم الأربعاء من الإمارات التي يقيم فيها ومعه أسرته اعتزامه الترشح لانتخابات العام المقبل.

وذكرت أسرة شفيق إنه اقتيد من المنزل في الإمارات أمس السبت وأعيد إلى القاهرة بطائرة خاصة.

وذكر شاهد لرويترز إن السلطات المصرية اصطحبته في موكب سيارات من المطار.

صحيفة كل أخبارك/ رويترز

المصدر : فرانس برس