حفتر يغادر القاهرة بعد زيارة غير معلنة لجمهورية مصر

غادر خليفة حفتر قائد القوات المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا القاهرة مساء الأحد بعد مباحثات أجراها بمصر تطرّقت إلى التطورات الليبية وملف الانتخابات.

وذكر مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي (فضل عدم ذكر اسمه) في تصريحات صحفية إن “حفتر غادر القاهرة عائدًا على رأس وفد بطائرة خاصة إلى ليبيا بعد زيارة لمصر (بدأها الخميس/ غير معلنة) بحث خلالها دعم التعاون وآخر التطورات على الساحة الليبية”.

ولم تعلن السلطات المصرية عن موعد زيارة حفتر أو مغادرته للبلاد أو أسباب الزيارة.

وفي وقت سابق الأحد التقى حفتر المبعوث الأممي في ليبيا غسان سلامة في القاهرة وبحث معه خطة العمل الأممية من أجل ليبيا والخطوات القادمة والانتخابات بحسب ما أعلنته البعثة الأممية عبر حسابها في موقع “تويتر”.

وكشفت البعثة الأممية أن سلامة اجتمع أيضًا مع اللجنة الوطنية المصرية للشؤون الليبية برئاسة اللواء المصري محمد الكشكي (المسؤول عن ملف الأزمة الليبية بمصر)؛ لبحث عملية تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة من أجل ليبيا.

وفي فبراير/ شباط 2017 صرحت القاهرة بعد اجتماعات مع ممثلين عدة للأطراف الليبية الاتفاق على “العمل على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في موعد أقصاه فبراير/ شباط 2018 اتساقاً مع ما نص عليه الاتفاق السياسي الليبي وفق بيان للجيش المصري آنذاك.

ووقعت أطراف النزاع في 17 ديسمبر/ كانون أول 2015 اتفاق الصخيرات لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق ومجلس أعلى الدولة وتمديد عهدة مجلس النواب في مدينة طبرق (شرق).

ومنذ الإطاحة بمعمر القذافي (1969-2011) تتقاتل كيانات مسلحة عديدة في البلد العربي الغني بالنفط الذي يعاني حالياً من صراع على السلطة بين حكومة الوفاق (المعترف بها دولياً) في طرابلس (غرب) و”الحكومة المؤقتة” في مدينة البيضاء والمدعومة من قوات حفتر.

القاهرة/ حمزة الحسيني/ الأناضول

المصدر : النيلين