عرض الأزياء المختلط بالرياض.. تناقضات «السليمان» و«سِر» الإطاحة به (صور)

نشر قبل 2 ساعتين - 10:43 ص, 16 ربيع الأول 1439 هـ, 4 ديسمبر 2017 م

صحيفة كل أخبارك – #الرياض:

جاء الأمر الملكي بإعفاء الدكتور غسان بن أحمد السليمان المستشار في وزارة التجارة والاستثمار من منصبه وإبلاغه للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه ليؤكد الضوابط والأسس الشرعية التي قامت عليها #المملكة ورفض أي إخلال بالضوابط الشرعية وعدم السماح بأية تجاوزات.

ودشَّن مغردون وسماً بعنوان “الملك #سلمان يرفض الانحلال” أشادوا فيه بالأمر الملكي بإعفاء “السليمان” مؤكدين ضرورة الالتزام بالضوابط الشرعية وطالبوا بالحزم ضد أي مخالفات أو تجاوزات تحدث وكشفوا تناقضات “السليمان”.

الأمر الملكي جاء بعد عرض الأزياء المثير للجدل الذي أقيم في #الرياض وما واكبه من اختلاط وتبرج يُخالف النظم الشرعية وكشف تناقضات “السليمان” نفسه مع نفسه وأقواله مع أفعاله فالمستشار في وزارة التجارة والاستثمار حضر افتتاح حفل عرض الأزياء كما جاء في مقطع الفيديو ولم يبد أي اعتراض ولم يوقف العرض بل حتى بعد العرض لم يصدر بياناً بالتحقيق في مخالفات عرض الأزياء.

ولكن عندما نشر مقطع فيديو عرض الأزياء وأظهر التجاوزات والمخالفات من اختلاط وتبرج أثناء العرض غرد “السليمان” مستنكراً ما صاحب العرض وذكر في تغريدته “تستنكر الهيئة -هيئة المنشآت الصغيرة المتوسطة- ما صاحب افتتاح أكاديمية نضرة للتجميل الأربعاء الماضي في #الرياض والذي لا يمثل تقاليدنا الإسلامية حيث إن العرض المقدم خلال الحفل لم يكن للهيئة علم به.”

غسان السليمان محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة نفى علمه بعرض الأزياء وهو حضر الافتتاح وشاهد الفعالية وكان في مقدمة الصفوف وظهر متحدثاً عن عرض الأزياء على إحدى القنوات ولم يستنكره إلا بعد تسرب مقطع الفيديو للعرض لمواقع التواصل الاجتماعي وتدشين وسم “عرض أزياء #الرياض”.

وواقعة عرض الأزياء المختلط وموقف “السليمان” المتناقض لعله يكون درساً ويُذكّر بما حدث في فعاليات سابقة أبرزها حفل المغنية المصرية شيرين والذي تم الإعلان عنه وألغي بقرار إداري لمخالفته للأنظمة وإلغاء عرضي “سوار شعيب لايف” في #الرياض وجدة بعد تداول مواقفه وتغريداته المسيئة للمملكة.

رد فعل “السليمان” على قرار إعفائه جاء في عدة تغريدات صباح اليوم شكر فيها وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي لإتاحة الفرصة له للعمل من منبر هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة طوال ١٦ شهراً وأعلن “سأستمر بإذن الله في المساهمة في تحقيق رؤية ٢٠٣٠ من موقعي في القطاع الخاص وأشكر جميع العاملين في هيئة منشآت والشركاء والداعمين وسامحوني على أي تقصير”.

 

المصدر : تواصل